الأثنين 23 آيار , 2017

النظام البحريني يوغل بالدم الشيعي.. الشيخ قاسم على خط النار

اقتحمت القوات الأمنية البحرينية بلدة الدراز من عدة محاور، وسط تحليق مروحيات على علو منخفض في محيط منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم.

وبدأت القوات البحرينية مدعومة بالمدرعات بالاقتراب من منزل آية الله قاسم، في وقت اندفعت فيه الحشود الغفيرة لتحيط بمنزل آية الله قاسم مرتدية الأكفان.

ووبحسب مصادر اعلامية اكدت انه خلال عملية الاقتحام القوات البحرينية اغرقت البلدة بقنابل الغاز المسيل للدموع وبرصاص الشوزن، موقعة إصابات في صفوف المواطنيين البحرينيين العزل حيث قتلت شهيدين واكثر من 100 جريح برصاص قوات النظام البحريني في الدراز واعتقال عدد من المعتصمين المسلمين.

من جهتها دعت جمعية الوفاق البحرينية الى موقف عاجل وشجاع لوقف مجزرة النظام في البحرين لأن ما يجري يتحمله كل المجتمع الدولي.

كما حذر منتدى البحرين لحقوق الانسان من خطر بالغ يستهدف حياة آية الله عيسى قاسم والمعتصمين في  الدراز بالغازات السامة.

يذكر انه قبل بدء عملية الاقتحام بدقائق، أعلنت السلطات البحرينية عن “عملية أمنية” بدأت بتنفيذها صباح اليوم الثلاثاء في بلدة الدراز.

وفي تغريدات نشرتها على “تويتر” قالت الوزارة إنها بدأت صباح اليوم بتنفيذ عملية أمنية بقرية الدراز الدراز بهدف “فرض الأمن والنظام العام بعدما أصبح الموقع مأوى للمطلوبين الأمنيين والهاربين من العدالة”، وفق زعمها.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات