السبت 21 آيار , 2017

الصدر يدعو إيران إلى ترك المهاترات السياسية والطائفية

دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الأحد، إيران إلى تبني سياسة الانفتاح على دول المنطقة وترك "المهاترات السياسية والطائفية".

كلام الصدر جاء في رسالة مكتوبة بخط يده ردًا على سؤال لأحد أنصاره بشأن موقفه من فوز الرئيس الإيراني حسن روحاني بولاية رئاسية ثانية.

وأضاف الصدر "نبارك للشعب الايراني فوز مرشحه الإصلاحي المعتدل (حسن روحاني)، بل وفوز إرادته وعلو صوته على الرغم من الصراعات السياسية المحتدمة".

واستطرد بالقول "لذا أوجه كلامي للحكومة الإيرانية بأن عليها الانفتاح على بعض الدول غير المحتلة (لم يحددها وهي الدول التي لا تمارس الاحتلال)،و غيرها من دول في المنطقة وترك المهاترات السياسية والطائفية التي ما جرّت على المنطقة الا الويل والثبور".

وأضاف الصدر في رسالته أن "الجمهورية الإسلامية ذات تأثير قوي في المنطقة، وعليها ان تأخذ شعبها إلى بر الامان والابتعاد عن كل السياسات التي تؤثر سلبا على المنطقة، فما عاد الوضع يتحمل أكثر".

وشدد في رسالته على أهمية "اعتماد الحوار منطلقا والتفاهم طريقا عسى ان يفيء على الإسلام والمسلمين خيرا".

وأعلن وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي، خلال مؤتمر صحفي أمس السبت، فوز روحاني، مرشح التيار الإصلاحي- المعتدل، بولاية رئاسية ثانية للبلاد، وفق النتائج النهائية الرسمية للانتخابات التي جرت أمس أول، بعد حصوله على 57% من الأصوات الصحيحة للناخبين.

وانتُخب حسن روحاني (69 عامًا) رئيسًا لإيران، لأول مرة في العام 2013، بعد حصوله على 50.7% من أصوات الناخبين. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات