السبت 21 آيار , 2017

وفد مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام يشارك ندوة حوارية مع وزير الداخلية العراقي

شارك وفد من مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام بالندوة التي عقدها المركز العراقي للتنمية الاعلامية السبت 20 أيار في بغداد.

وقال الكاتب الصحفي علي الطالقاني مدير المؤسسة تحدثنا مع السيد وزير الداخلية عن ملفات الارهابيين الذين هم من دول مختلفة ومصير ذوي الضحايا، كما تحدثنا عن مناطق حزام بغداد كما جاء في اللقاء الحديث عن علاقة رجل الامن بالمواطنين وعن الفساد والشفافية في وزارة الداخلية وعن دور العناصر المسلحة المنفلتة وما جرى من خروقات مؤخرا في بغداد.

واضاف الطالقاني كان اللقاء بمنتهى الشفافية وتقبل الرأي والنقد والاجابة بوضوح عن التفاصيل، كان الحديث عن تعاون الاحزاب ودور المنظمات الحقوقية والمستوى التعليمي لافراد الامن وتفعيل اليات رقابة جديدة وكسر الحاجز النفسي بين المواطنين ورجل الامن.

من جهته قال الاستاذ عدنان الصالحي مدير مركز المستقبل للدراسات والبحوث اعتقد ان اللقاء تميز بصراحة وشجاعة فائقة من قبل السيد الوزير وكذلك شجاعة الطرح للموضوعات من قبل الحضور غابت عنه المجاملات وطرحت المواضيع بشكل مهني حيث اذا استمر هذا النهج نعتقد سنحقق انتقالة نوعية من حيث الاداء ومحاربة الفساد والاداء الانساني لوزارة الداخلية.

وجاء في التقرير الذي كتبه الصحفي ميثم اللامي من المركز العراقي للتنمية الاعلامية جاء فيه عرضا مفصلا عن اللقاء الذي

قدم فيه وزير الداخلية شرحاً عن اهم المشاريع والخطط التي تعمل عليها وزارته في مختلف الجوانب.

مشيرا الى ان من الاستقرار الامني هو مسؤولية مشتركه بين المواطن والدولة ومن المهم جدا ان يكون هناك ثقة بين الطرفيين للوصول الى الاهداف المرجوة مشددا على ان للأعلام دور مهم في الموضوع عن طريق طرح هموم المواطنين الامنية وطرحها عبر وسائل الاعلام بصورة مهنية لمعالجتها بالصورة الصحيحة كما تطرق الاعرجي الى عدد من القضايا المهمة ومنها كيفية النهوض بواقع اسر شهداء الشرطة وكذلك الاليات المناسبة للقضاء على عمليات الابتزاز و الفساد التي تقوم بها بعض العناصر المحسوبة على وزارة الداخلية بالإضافة الى موضوع جرائم الاختطاف التي تحدث في بعض المناطق مشيرا الى انه لا يتهاون في هذا الموضوع وسيكشف عن اسماء جميع الجهات التي تقوم بها مهما كانت تسمياتها.

كما شهد اللقاء مداخلات لعدد من الحاضرين ركزت على الخطط التي وضعتها وزارة الداخلية وكيفية تطبيقها بشكل يتناسب مع طبيعة المجتمع العراقي ليختتم الاجتماع بالاتفاق على اعداد توصيات و المقترحات التي تم طرحها وتقديمها الى المسؤولين للاستفادة منها في قادم المرحلة .

وحضر الندوة نخبة من الاعلاميين والاكاديميين والمثقفين ورؤساء تحرير الصحف والمراكز البحثية حيث افتتح الاجتماع بكلمة للدكتور عدنان السراج رئيس المركز العراقي للتنمية الاعلامية اثار فيها دور الاعلام في ترسيخ الامن الداخلي لا سيما بعد تحرير الاراضي العراقية من ارهابي داعش مؤكدا في الوقت نفسه على اهمية توحيد الجهود في سبيل اعادة الاستقرار لجميع مناطق البلاد بعدها كرم بالمناسبة عدد من النخب الاعلامية تثميناً لجهودهم ودورهم الرائد في الاعلام العراقي. بحسب موقع المركز العراقي.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات