الأحد 15 آيار , 2017

ضغوط امريكية على صالح لمغادرة اليمن والاخير يستسلم

كشفت وسائل إعلام أن الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، أبدى استعداده لمغادرة اليمن إلى السعودية أو سلطنة عمان، وذلك تحت ضغوط أمريكية ليساعد في إيجاد حل سياسي للأزمة في البلاد.

وقالت صحيفة "الخليج" الإماراتية، إن اتصالات غير معلنة جرت خلال الفترة الماضية بين مسؤولين أمريكيين وصالح انتهت بإقناع الأخير بالإسهام في دفع الحل السياسي عبر مغادرته اليمن.

وأشارت الصحيفة إلى أن صالح كان قد أوضح ضمنيا عن هذه الاتصالات خلال ظهوره قبل الأخير بالقول إنه تلقى عروضا خارجية للقبول بتسوية سياسية للأزمة اليمنية.

وأضافت بأن صالح أبدى استعداده للخروج من اليمن والتنحي عن رئاسة حزب المؤتمر الشعبي العام، مقابل التفاوض المباشر معه من قبل السعودية ووقف العمليات العسكرية للتحالف العربي على اليمن. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات