الثلاثاء 07 تشرين الاول , 2015

أطباء بلا حدود تطالب بتحقيق دولي بقصف مستشفاها في قندوز بأفغانستان

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود, اليوم الاربعاء, في جنيف ان القصف الأميركي على المستشفى الذي كانت المنظمة تديره في قندور بأفغانستان يشكل "اعتداء على اتفاقيات جنيف"، مطالبة بلجنة تحقيق دولية لتقصي الحقائق.

وقالت رئيسة المنظمة جوان ليو إنها "لا تثق في تحقيق عسكري داخلي" مطالبة بتشكيل "لجنة دولية إنسانية لتقصي الوقائع" طبقا لآلية نصت عليها اتفاقيات جنيف التي تحدد القانون الدولي الإنساني في ظل الحروب.

وأضافت "لم يكن هذا هجوما على مستشفانا فحسب بل كان اعتداء على اتفاقيات جنيف، ولا يمكن السماح به".

واقر قائد بعثة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان الثلاثاء, بان مستشفى أطباء بلا حدود في قندوز استهدف "من طريق الخطأ" فيما أبدى وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر "أسفه العميق" لهذه المأساة.

وفتحت ثلاثة تحقيقات أميركي وأفغاني وأطلسي لتوضيح الظروف التي تقرر فيها القصف وكيفية تنفيذه السبت.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات