الثلاثاء 07 تشرين الاول , 2015

هجوم بري سوري واسع بمشاركة جوية روسية يستهدف المتطرفين شمالي سوريا

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان, اليوم الاربعاء, إن الجيش السوري وقوات الدفاع الوطني نفذوا هجوما بريا على مواقع للفصائل المتطرفة في سوريا بدعم من ضربات جوية روسية فيما بدا أنه أول هجوم كبير منسق بين الطرفين منذ بداية تدخل موسكو.

وقال المرصد إن الضربات الجوية الروسية أصابت المتطرفين في المناطق الشمالية في محافظة حماة ومناطق قريبة في محافظة إدلب مستهدفة المتطرفين في بلدات قريبة من الطريق السريع الذي يربط بين الشمال والجنوب ويمر بمدن كبرى في غرب سوريا.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن هجمات برية باستخدام صواريخ أرض -أرض استهدفت أربعة مواقع على الأقل للمقاتلين في المنطقة ووقعت اشتباكات عنيفة على الأرض.

وقال عبد الرحمن إنه لا توجد معلومات بعد عن تقدم القوات الحكومية على الأرض لكن الضربات الجوية أصابت مركبات وقواعد للمقاتلين.

ولم يرد ذكر للضربات الروسية الجديدة أو الهجمات البرية اليوم الأربعاء, في وسائل الإعلام السورية والقنوات التلفزيونية المجابهة للفكر الإرهابي في المنطقة.

وكانت روسيا قد بدأت في تنفيذ ضربات جوية في سوريا الأسبوع الماضي تستهدف تنظيم داعش والجماعات الإرهابية الأخرى.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات