الجمعة 13 آيار , 2017

عضو بالامن النيابية: شركة اولف المكلفة بحماية الطريق الدولي بالانبار هي نفسها بلاك ووتر

كشف عضو لجنة الامن والدفاع النيابية النائب موفق الربيعي، اليوم السبت، عن تفاصيل شركة اولف الامنية التي ستتولى حماية الطريق الدولي بمحافظة الانبار، مشيرا الى ان هذه الشركة هي نفسها شركة بلاك ووتر الامريكية التي قتلت واصابت العشرات من العراقيين في ايلول من العام 2007.

وقال الربيعي، ان "الاعتماد على شركات اجنبية لحماية الطرق الخارجية يعطي رسالة سلبية بعدم الثقة بالقوات الامنية والحشد الشعبي والقوات المسلحة"، مبينا ان "شركة بلاكووتر الامنية التي كانت تحمي الطريق من بغداد الى مطار بغداد الدولي، قامت في ايلول عام 2007 بالاصطدام مع مجموعة من المواطنين واطلقت النار عليهم وسط بغداد ما ادى الى مقتل 14 مواطنا وجرح اضعاف هذا العدد".

واضاف الربيعي، ان "العراق في وقتها قام بطرد الشركة من البلد وملاحقتها قضائيا والحصول على تعويضات منها لذوي الضحايا"، لافتا الى ان "نفس الشركة غيرت اسمها الى كونستالس ثم قامت بشراء شركة اولف والتي اسمها العربي الزيتونة لتصبح جزء منها".

واكد الربيعي، ان "الشركة التي قتلت العراقيين هي نفسها باسم اخر تريد العودة للبلد وحماية الطرق في محاولة لخداع العراقيين وكأنها خرجت من الباب لتعود لنا من النافذة"، متسائلا "هل من صلاحية رئاسة الوزراء التعاقد مع شركات امنية، واين اوراق المناقصة التي منحت من خلالها للشركة العطاء".

وكان قاض أميركي، اصدر في (14 نيسان 2015)، أحكاما بسجن 4 حراس سابقين في شركة الأمن الأميركية الخاصة "بلاكووتر" لفترات طويلة، لإدانتهم بارتكاب "مذبحة" في العراق عام 2007، راح ضحيتها 14 مدنيا عراقيا عزل من السلاح.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات