الخميس 12 آيار , 2017

نجاحات عسكرية مهمة لعمليات (محمد رسول الله ٢) خلال ساعات من انطلاقها

أعلنت قيادة الحشد الشعبي ، اليوم الجمعة إنطلاق عمليات (محمد رسول الله) بمرحلتها الثانية، عند الساعة (5:30) صباحاً لتحرير ناحية القيروان التابعة لقضاء سنجار و القرى المحيطة بها اقصى غرب قضاء تلعفر.

وذكر إعلام الحشد الشعبي في بيان اطلعت عليه وكالة النبأ/(الاخبار)، :" ان القوات إنطلقت من ثلاثة محاور رئيسية و تفرعت الى ستة محاور بإتجاه القيروان بمشاركة ألوية الحشد و بإسناد طيران الجيش العراقي ، مبينا بأن الألوية المشاركة : (2، 3 ،11، 10 ، 21، 5، 41 ، 40، 42، 46، 47، 26، 28، 15 ) باسناد الوية 13 و اللواء 14 و لواء انصار المرجعية" .

واضاف :" أهمية القيروان

تُعد احدى أهم مراكز القيادة لداعش و تشكل عقدةَ مواصلاتٍ مهمة بين تلعفر شرقاً والبعاج والحدود السورية غرباً حيث تمكن الحشد الشعبي من محاصرتها بالكامل من الجنوب والشمال والشرق استعداداً لاقتحامها في الساعات المقبلة وتطهيرها من عناصر داعش الارهابية و بتحريرها سيتم قطع خط الامداد عن داعش ما بينها وبين البعاج ".

وتابع :" القرى المحررة والمحاصرة في محيط القيروان اليوم :

1_قرية ( تل حاجم ) شمالي القيروان

2_ قرية (ام الشبابيط)

3_قرية (امكيبرة) جنوب شرقي القيروان

4- قرية (سبايا خروش) شرقي القيروان

5- قرية (سدخان) شرقي القيروان

6- قرية (ابو لحاف) شرقي القيروان

7_محاصرة قرية بوثة جنوبي القيروان

8_ تطويق قرية مهدي محل شمالي القيروان

9- محاصرة قرية (حيات) شمالي القيروان

• خسائر العدو

– قتل (57) عنصراً من داعش

– تدمير 7 عجلات مفخخة للعدو و (3 عجلات بيكب ) حاملة للاشخاص وقتل من فيها من قبل طيران الجيش العراقي .

– تدمير 3 مفارز هاون لداعش من قبل طيران الجيش

– ألوية الحشد الشعبي سيطرت على مخبأ للاسلحة والاعتدة تعود لعناصر داعش شرقي ناحية القيروان

-السيطرة على منظومة اتصالات لداعش في قرية (تل حاجم) المحررة شمال ناحية القيروان.

الهندسة العسكرية :

باشرت منذ الدقائق الاولى لإنطلاق العمليات بفتح السواتر الترابية و تأمين طرق تقدم قطعات الحشد نحو الاهداف المرسومة .

• الوضع الانساني

قوات الحشد الشعبي نجحت بفتحِ ممراتٍ آمنة لخروج ما تبقى من المدنيين في القيروان والقرى المحيطة ، بعد إخلاء عددٍ من العوائل في وقت سابق.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات