الخميس 12 آيار , 2017

مقتل واصابة 60 شخصا بتفجر استهدف مسؤول في باكستان

قتل 25 شخصا على الأقل ، اليوم الجمعة ، في انفجار بالقرب من موكب نائب رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني اليوم الجمعة في إقليم بلوخستان المضطرب.

وأصيب 35 شخصا على الأقل في الانفجار الذي وقع قرب بلدة ماستونج التي تبعد 50 كيلومترا عن كويتا عاصمة الإقليم.

وقال عبد نائب رئيس مجلس الشيوخ الغفور حيدري لرويترز بعد دقائق من الانفجار إنه يعتقد أنه كان المستهدف وإنه أصيب بإصابات طفيفة.

وقال لرويترز عبر الهاتف “هناك العديد من الضحايا إذ كان الموكب يضم كثيرين”.

وحيدري عضو في جمعية علماء الإسلام وهي حزب سياسي إسلامي سني يميني شريك في حكومة نواز شريف الائتلافية.

وقال مسؤول الصحة في الإقليم شير أحمد صادق زاي إن القتلى زادوا إلى 25 وإن عشرة من بين المصابين في حالة حرجة بالمستشفى.

وتحسن الأمن في باكستان منذ بدء حملة على التشدد في 2014 لكن موجة جديدة من الهجمات أسفرت عن مقتل أكثر من 100 في شباط وزادت الضغوط على حكومة نواز شريف.

وقال غضنفر علي شاه المسؤول بشرطة ماستونج إنه يبدو أن الموكب تعرض لهجوم من مفجر انتحاري وإن سائق حيدري من بين القتلى.

وكان نائب رئيس مجلس الشيوخ الذي يخضع للعلاج في المستشفى في طريق عودته إلى كويتا بعد أن سلم شهادات التخرج في مدرسة دينية.

وتبنت داعش الهجوم وقالت ان أحد عناصرها يرتدي حزاماً ناسفاً فجر نفسه على المسؤول الباكستاني.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات