الخميس 12 آيار , 2017

حملة الاعتقالات السياسية في تركيا تتواصل وتصل لبورصة اسطنبول

ذكرت صحيفة "خبر ترك" أن الشرطة التركية احتجزت 53 موظفا سابقا في بورصة إسطنبول، اليوم الجمعة، للاشتباه بصلتهم مع فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب في يوليو/تموز 2016.

وذكرت صحيفة "خبر ترك" على موقعها، أن الإدعاء أمر باحتجاز أكثر من 100 موظف في إطار التحقيقات المتعلقة بالبورصة.

وقالت الصحيفة إن المداهمات جرت فجرا واستهدفت مشتبها بهم فصلوا من مواقعهم ببورصة إسطنبول في أعقاب محاولة الانقلاب في 15 يوليو/تموز 2016.

من جهتها، ذكرت وكالة "الأناضول" أن ممثلي الادعاء في أنقرة أمروا باعتقال 48 موظفا سابقا في مؤسسات تعليمية على صلة بغولن، أغلقت بعد الانقلاب.

وأضافت الوكالة التركية أن الشرطة احتجزت 16 منهم حتى الآن في عملية شملت 12 إقليما.

وأوقفت السلطات التركية حوالي 145 ألفا من موظفي الدولة وقوات الأمن والأكاديميين عن العمل أو أقالتهم في إطار عملية تطهير أعقبت المحاولة، وهناك نحو 49 ألفا قيد الاحتجاز في انتظار المحاكمة.

والأسبوع الماضي فصلت تركيا 107 من القضاة وممثلي الادعاء للاشتباه بصلتهم بمحاولة الانقلاب في ثالث عملية تطهير كبيرة منذ أن حصل الرئيس رجب طيب أردوغان على صلاحيات جديدة واسعة أقرها الناخبون في استفتاء على تعديلات دستورية في شهر أبريل/نيسان الماضي. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات