الثلاثاء 10 آيار , 2017

برعاية مؤسسة النبأ كلية الاعلام في جامعة بغداد تقيم مهرجانها السنوي

أقامت كلية الإعلام في جامعة بغداد/ قسم الصحافة وبالتعاون مع مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام مهرجانها السنوي الحادي عشر تحت شعار (بالعلم والمعرفة نبني الوطن وندحر الإرهاب) بحضور عميد الكلية الأستاذ الدكتور هاشم حسن التميمي، ورئيس القسم الأستاذ المساعد الدكتور حسين علي نور، وعدد من رؤساء وعمداء وأساتذة بعض الجامعات والكليات العراقية الحكومية والأهلية، فضلاً عن مشاركة أساتذة وطلبة القسم بجميع مراحله، إضافةً الى مشاركة وفد المؤسسة في المهرجان.

وقال مدير المؤسسة الكاتب الصحفي علي الطالقاني، لمراسل وكالة النبأ للأخبار إنّ "المؤسسة إتّخذت جملة من الخطوات والأسُس المعرفية لترسيخ إعلام مهني، من بين هذه الأسُس (الإلتزام بمبادئ الصحافة كرسالة من أجل خدمة قضايا الوطن والمجتمع، وكذلك الدفاع عن حرّية التعبير، وحماية حقوق الإنسان، إضافةً الى التأكيد على المسؤولية الإنسانية في مُحاسبة المسؤولين عبر تطوير الصحافة الإستقصائية، والتمسّك بالمهنة كإسلوب إحترافي على أن يكون الصدق والحقيقة هما السلاح الأكبر من أجل إعلاء الكلمة فوق كل شيء "مضيفاً "لقد لمسنا من كلية الإعلام وقسم الصحافة خطوات مُهمّة تقفز بها نحو العلم والمعرفة في التصدّي للفكر الإرهابي الذي يُحاول أن يجد مُوطئ قدم بيننا".

وأكد الطالقاني "إنّنا نشد على أيدي السادة القائمين على المهرجان والساعين الى تثبيت دعائم الإعلام القائم على العلم والمعرفة والسائر بإتجاه العمق في التحليل والرؤية والبدائل صعوداً بالوعي العراقي الى الدرجة التي تُناسب ما يمر به بلدنا العزيز من ظروف شائكة وتحدّيات صنعتها ظروف الإرهاب والعداء السياسي".

المهرجان تضمّن عرض أفلام وثائقية وإعلانية ومسرحية بالمناسبة لطبة القسم، وإستضافات شعرية تتغنّى بحب الوطن ومهنة الصحافة، ومعرض لخمسين صورة بفن الكاريكاتير لعدد من الفنانين العالميين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، وعرض نتاجات طلبة القسم لجميع مراحله.

وفي ختام المهرجان تمّ توزيع الدروع والشهادات التقديرية لمجلس الكلية واساتذة قسم الصحافة وطلبته والجهة الراعية (مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام) والمساهمون وضيوف الشرف.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات