الأحد 05 تشرين الاول , 2015

مركز آدم: الاعتداء على المتظاهرين في كربلاء عمل مرفوض وعلى القوات الامنية احترام حرية التعبير+(صور اعتداء)

دان مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات الانتهاك الذي ارتكبته جهات أمنية في مدينة كربلاء بالاعتداء على متظاهرين في الجمعة الماضية.

وجاء في البيان، الذي حصلت وكالة النبأ/(الاخبار) على نسخة منه، إن "حق التظاهر وحرية التعبير عن الرأي هو حق أصيل كفله الدستور العراقي في باب الحقوق والحريات، وإن التعدي عليه يُعدّ انتهاكاً فاضحاً لمواد الدستور وللأسس الديمقراطية التي طالب بها الشعب العراقي".

وأضاف البيان: إن "الجهات الامنية التي ارتكبت تلك الاعتداءات عليها أن تعيد النظر في تعاملها بالتعاطي مع المواطنين لأن واجبها الرئيس يقتصر على حماية المواطنين وتوفير الامن لهم سواء كانوا في ظروف عادية أو أثناء مطالبتهم بحقوقهم عن طريق التظاهر".

وأكد البيان على ضرورة محاسبة الاشخاص الذين تورطوا بالاعتداء على المتظاهرين ومحاسبتهم حتى لا تتعرض كرامة المواطن العراقي للهدر وهو يطالب باسترداد أمواله المهدورة ويطالب بمحاسبة الفاسدين وسراق المال العام".

وأوضح "على الحكومة المحلية وقيادة شرطة المحافظة ألا تستجيب لرغبات بعض الجهات السياسية غير المؤيدة للتظاهر وتحاول تكميم الافواه وخنق الناس ومصادرة حرياتهم عن طريق أساليب القمع والتهديد والتخويف والمضايقة".

وطالب البيان بعدم التعرض لحق التعبير عن الرأي والحريات العامة التي كفلها الدستور لأنه الحق الوحيد الذي يحفظ للمواطنين بقية حقوقهم، وبمصادرته يتحول النظام السياسي في العراق الى نظام دكتاتوري مستبد.

يذكر ان عدد من المتظاهرين تعرضوا الى اعتداء من قبل الاجهزة الأمنية التي استخدمت الهراوات والعصى الكهربائية لتفريق المحتجين، إضافة الى اعتقال عدد اخر منهم واخذهم الى اماكن مجهولة بحسب ما صرح به نشطاء.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات