الأحد 01 آيار , 2017

مسؤول محلي يكشف عن وجود طريق سري تستخدمه داعش بين الحويجة ومطيبيجة

كشف مسؤول محلي في محافظة ديالى، اليوم الاثنين، عن وجود طريق سري بين منطقتي الحويجة ومطيبيجة ما زال تنظيم "داعش" يستخدمه حتى الآن، داعيا الى الإسراع بإغلاق الطريق لأنه أصبح معبرا لهروب مسلحي التنظيم من المطيبيجة والمناطق القريبة منها.

وقال قائممقام قضاء الخالص (15 كم شمال بعقوبة) عدي الخدران في حديث صحفي، إن "الجهد الاستخباري بالتنسيق مع الحشد العشائري كشف عن طريق سري يمتد من الحويجة في كركوك صوب حمرين ومنها الى محيط قرى البو رياش ومن ثم باتجاه مطيبيجة ما زال يستخدم حتى اللحظة من قبل داعش في نقل المتفجرات والانتحاريين".

وأضاف الخدران أن "داعش استغل وجود نحو 2 كم من الاراضي غير ممسوكة من قبل القوات الامنية او الحشد الشعبي او العشائري في محيط البو رياش من اجل تحويلها الى معبر بري عبر طرق متعرجة من اجل ابقاء التواصل بين الحويجة والمطيبيجة".

ودعا الخدران، القيادات الامنية الى "الاسراع بإغلاق الطريق من خلال الجهد الهندسي لانه اصبح منذ ايام معبرا رئيسيا لهروب مسلحي داعش من مطيبيجة باتجاه الحويجة بعد انهيار وجود التنظيم في جيوبه في المطيبيجة عقب العمليات الواسعة نهاية الاسبوع الماضي".

وكان قائد عمليات دجلة أعلن، في (26 نيسان 2017)، انطلاق عمليات عسكرية واسعة النطاق من أربعة محاور رئيسة لتطهير منطقة المطيبيجة والقرى المحيطة بها. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات