الأحد 05 تشرين الاول , 2015

داعش يعدم (70) شخصا في الانبار من ذوي معارضيه

كشف شيخ عشيرة البونمر نعيم الكعود، اليوم الاثنين، قيام تنظيم داعش بإعدام 70 شخصا من ابناء عشيرته بعدما خطفهم شمال الرمادي، مطالبا رئيس الوزراء حيدر العبادي بحماية أهل الانبار من بطش التنظيم والإسراع بتحرير المحافظة.

وقال الكعود في بيان نشرته وسائل إعلام محلية وتابعته وكالة النبأ/(الاخبار), إن "تنظيم داعش الإرهابي قام، مساء أمس، باختطاف وإعدام 70 شخصا من أبناء عشيرة البو نمر في منطقة الثرثار شمال الرمادي"، مبينا أن "التنظيم اختطفهم من نفس المنطقة وقام بإعدامهم فيها".

وأضاف الكعود، أن "هؤلاء المعدومين جميعهم مدنيين وهم أباء وإخوة لمنتسبين بالجيش والشرطة والصحوة ومقاتلين العشيرة المتصديين لتنظيم داعش في بروانة التابعة لحديثة"، لافتا الى أن "داعش قام بإعدامهم جميعا رميا بالرصاص".

وطالب الكعود رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بـ"حماية أهل الانبار من بطش داعش والإسراع بتحرير المحافظة من تلك العصابات الإجرامية والإرهابية تخوفا من حدوث مجزرة أخرى".

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها تنظيم داعش بإعدام العشرات من أبناء عشيرة البو نمر في الانبار، فقد سبقها إعدام العشرات في نهاية عام 2014 على يد التنظيم، وإعدام العشرات أيضا في مطلع 2015 في مناطق متفرقة من الانبار، بحسب شيخ عشيرة البو نمر نعيم الكعود.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات