الخميس 28 نيسان , 2017

أمنية ديالى: داعش كان ينوي إعلان ولاية جديدة بمطيبيجة في رمضان

كشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى، الجمعة، عن ضبط ما سمتها وثيقة "ساعة الصفر" في منطقة مطيبيجة الواقعة على الحدود بين محافظتي ديالى وصلاح الدين، فيما أكدت أن تنظيم "داعش" كان ينوي إعلان "ولاية جديدة" في رمضان لتجميع عناصره من ثلاث محافظات.

وقال رئيس اللجنة صادق الحسيني في حديث صحفي، إن "مفرزة أمنية مشتركة مدعومة ب‍الحشد الشعبي عثرت في مضافة سرية تحت الأرض بأطراف مطيبيجة من جهة حاوي الميتة (97كم شمال بعقوبة)، على وثيقة تبين ساعة الصفر لمخطط داعشي لشن هجمات واسعة ضد النقاط الأمنية بعدة مناطق في آن واحد".

وأضاف الحسيني، أن "انطلاق عمليات تطهير مطيبيجة أحبط مخطط داعش"، لافتا إلى أن "التنظيم كان ينوي إعلان المنطقة ولاية بديلة ومقرا لتجميع فلوله الهاربة من محافظات ديالى وصلاح الدين وكركوك مع اقتراب رمضان".

وبين أن "أبرز قادة داعش الذين قتلوا في عمليات مطيبيجة هم سبع شخصيات مهمة بينهم الوالي العسكري لولاية ديالى ومسؤول أمنية ولاية صلاح الدين إضافة إلى ما يعرف بمسؤول المضافات".

وكان قائد عمليات دجلة أعلن، أمس الخميس، عن انتهاء عمليات تطهير مطيبيجة بعد يومين من انطلاقها وقتل أكثر من 80 عنصرا من تنظيم "داعش" بينهم قادة بارزون.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات