الأربعاء 27 نيسان , 2017

مركز الفرات يُناقش إدارة سعر الصرف بالعراق: ركيزة إستقرار أم هدر للدولار

عقد مركز الفرات للتنمية والدراسات الستراتيجية، وهو منظمة غير حكومية (N.G.O) يتّخذ من كربلاء المقدّسة مقرّاً له، حلقته النقاشية الشهرية المتلفزة تحت عنوان (إدارة سعر الصرف بالعراق: ركيزة إستقرار أم هدر للدولار)، وذلك في قاعة جمعية المودّة والإزدهار وبحضور نُخبة من الأكاديميين والباحثين في مراكز البحوث والدراسات وإقتصاديين ومهتمّين بالشأن العراقي وعدد من الصُحفيين والإعلاميين.

وقال مدير المركز، الدكتور خالد العرداوي، لمراسل وكالة النبأ للأخبار "دأب مركز الفرات للتنمية والدراسات الستراتيجية على مناقشة أهم القضايا العراقية والعالمية (أسباب وتداعيات ونتائج وحلول)، وضمن حلقته لشهر نيسان، إستضاف المركز أستاذ السياسة النقدية في كلية الإدارة والإقتصاد بجامعة الكوفة، الأستاذ الدكتور عبد الحسين الغالبي، بحضور الأستاذ الدكتور كامل علاوي من جامعة الكوفة، والأستاذ الدكتور هاشم الشمري والأستاذ الدكتور رحيم الشرع والأستاذ الدكتور توفيق المسعودي من كلية الإدارة والإقتصاد بجامعة كربلاء، ورئيس قسم إدارة الأزمات في مركز الدراسات الاستراتيجية بجامعة كربلاء، ورئيس قسم الدراسات الدولية في ذات المركز والباحث في مركز الفرات، الدكتور حسين السرحان، والدكتور فراس الصفار، إضافةً الى مشاركة عدد من مدراء المؤسسات ومراكز البحوث والدراسات وإختصاصيين وإعلاميين وصحفيين "مضيفاً إنّ "حوار الحلقة كان صريحاً ومهنياً لكنّه مُؤلم كونه تناول مشاكل إقتصاد العراق المُستفحلة، وقدّم توصيات تفتقر الى وجود صانع قرار لديه القدرة على وضعها موضع التنفيذ ويضع تحذيرات من مُستقبل مُتشائم للإقتصاد العراقي إذا لم تتحرّك أسعار النفط من جديد بإتّجاه الصعود".

وبيّن العرداوي إنّ "الحلقة أدارها مُتميّزاً كعادته التدريسي في كلية الإدارة والإقتصاد بجامعة كربلاء والباحث في مركز الفرات، الزميل الدكتور حيدر آل طعمه".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات