الأثنين 25 نيسان , 2017

بعد تعرض زملائهم الى مجزرة… جنود في الانبار يطالبون بتوفير وسائل حماية لهم

ناشد جنود ومنتسبو الفرقة الثامنة اللواء 32 والمنتشرة في الرطبة غربي بغداد تجهيزهم بالمعدات والأسلحة اللازمة لتامين طريق الدولي بين الرمادي والرطبة وتفادي هجمات مباغتة يشنها تنظيم داعش.

وكتب منتسبو الفرقة في مناشدة نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، انه "عند الالتحاق اكثر من 200 جندي بسيارات مدنية من دون حماية مطلوبة نقطع مسافة 500 كم من دون سلاح ".

وأشاروا الى ان الأسلحة "يتم تسلمها لدى الوصول والامر يتكرر عند النزول حيث نسلم الأسلحة ".

كما لفتوا الى ان "السيطرات الموجودة في الطريق تنسحب في الساعة الخامسة عصرا وتعود في الساعة السابعة صباحا".

وطلب المنتسبون في مناشدتهم لرئيس الوزراء ووزير الداخلية تمكينهم لتفادي الهجمات وحمايتهم عند النول والالتحاق والإبقاء على نقاط التفتيش والسيطرات.

وكان مسؤولون عسكريون صرحوا امس أن عدداً من عناصر تنظيم داعش كانوا يرتدون ملابس الجنود نصبوا كميناً لقافلة تابعة للجيش العراقي في منطقة صحراوية نائية غرب العراق ، الأحد، ما أسفر عن استشهاد 10 من عناصر قوات الأمن.

وقال ضابط في الجيش العراقي إن متطرفين يحملون رشاشات وقاذفات صواريخ هاجموا عربات مدنية وعسكرية تنقل جنوداً قرب الرطبة، مشيراً إلى أن الهجوم أسفر عن سقوط عشرة شهداء على الأقل، وإصابة 20 آخرين.

كما أكد مسؤولون آخرون وقوع الهجوم وعدد الضحايا.

وبينت مصادر أمنية عراقية أن كمين المتطرفين استهدف ثلاث سيارات تابعة للقوات الأمنية العراقية من حرس الحدود.

ولفتت المصادر إلى أن التنظيم استغل سوء الأحوال الجوية حيث كانت هناك عاصفة ترابية غربي الأنبار. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات