الأثنين 18 نيسان , 2017

منطقة (كدر مناحي) في المثنى تفتك بها امراض سرطانية وشؤون الالغام توجه فريق لكشف التلوث

قاسم حسن

وجهت دائرة شؤون الألغام في المنطقة الجنوبية مديرية بيئة محافظة المثنى،اليوم الثلاثاء، بإرسال إحداثيات منطقة (گدر مناحي) الواقعة غرب السماوة التي اشتكى سكانها من ارتفاع نسب الوفيات بأمراض السرطان نتيجة المقذوفات الحربية للتأكد من تلوث المنطقة اشعاعياً من عدمه واتخاذ الاجراءات اللازمة

وقال مصدر مخول رفض الكشف عن اسمه لمراسل وكالة النبأ للأخبار ان "دائرة شؤون الألغام في المنطقة الجنوبية ووفق احداثيات المنطقة سنقوم بمراجعة قاعدة البيانات لدينا للتأكد من تلوث منطقة (گدر مناحي) بالمقذوفات الحربية من عدمه"

واضاف ان "في حال اكتشاف وجود التلوث في تلك المنطقة سنقوم على الفور بتشكيل فريق عمل وإرساله لمسح المنطقة تمهيدا لمعرفة نوع التلوث ليتم على اثرها تحديد الجهة التي سيقع على عاتقها رفع ذلك التلوث"

وبين أن "اهالي منطقة (كدر مناحي) اشتكوا من التلوث بسبب تعرض منطقتهم لقصف بقنابل عنقودية في أحداث عام 2003"

لافتا الى ان "اذا تم التأكد من وجود تلك القنابل سيتم توجيه مديرية الدفاع المدني في المثنى لإزالتها وكذلك إزالة الحديد القديم من منطقتهم"

ومن جانبه اعلنت مديرية بيئة المثنى عن قرب ارسال فريق ميداني لإجراء الفحص الاشعاعي وسحب نماذج من المياه والتربة في منطقة والتي اشتكى سكانها من ارتفاع نسب الوفيات نتيجة الاصابة بأمراض السرطان

وكشف اهالي القرية عن تزايد أعداد الوفيات في منطقتهم نتيجة الاصابة بأمراض السرطان بمختلف انواعها لتصل الى أكثر من 23 حالة وفاة منذ عام 2007.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات