الأحد 17 نيسان , 2017

سوريا: تحرير بلدة صوران بريف حماة الشمالي ومقتل وجرح المئات من ارهابيي النصرة

استعاد الجيش السوري وحلفائة بلدة صوران وتل بزام الاستراتيجي بعد تكبيد جماعة "جبة النصرة" التكفيرية والمجموعات التابعة لها خسائر جسيمة في الأفراد والعتاد بريف حماة الشمالي.

وقال مصدر عسكري، اليوم الاثنين، في تصريح لوكالة "سانا": إن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة أعادت الأمن والاستقرار إلى بلدة صوران وسيطرت على تل بزام وحاجز القبان على المدخل الشرقي لمدينة طيبة الإمام بعد القضاء على أعداد من الارهابيين وتدمير أسلحة وعتاد لهم".

وأوضح المصدر أن عمليات الجيش المتواصلة على تجمعات وتحصينات التنظيمات الارهابية بريف حماة الشمالي اسفرت عن القضاء على 2308 إرهابيين وإصابة 1325 آخرين.

وأشار المصدر إلى أن العمليات ادت ايضا إلى تدمير 9 دبابات و4 عربات /ب م ب/ و 139 سيارة و23 مقر قيادة و3 مستودعات ذخيرة وإسقاط 14 طائرة مسيرة للإرهابيين إضافة إلى اغتنام دبابة وعربة وعدد كبير من مدافع الهاون و6 رشاشات وقاذفين وكميات كبيرة من الأسلحة الفردية والذخائر.

ولفت المصدر إلى أن وحدات الهندسة تعمل على تمشيط المنطقة تفكيك المفخخات وإبطال عمل الألغام التي زرعها التكفيريون في مداخل بلدة صوران وبين المنازل وفي المنطقة المحيطة قبل مقتل العديد منهم وفرار الآخرين باتجاه أقصى الريف الشمالي.

وأعادت وحدات في الخامس من الشهر الجاري الأمن والاستقرار إلى بلدة بطيش وبسطت السيطرة على تل بطيش بريف حماة الشمالي بعد القضاء على اخر تجمعات أرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التابعة له فيه.

وأعاد الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة الأمن والاستقرار إلى أكثر من 12 قرية وبلدة والعديد من التلال الحاكمة في إطار العمليات العسكرية الواسعة التي أطلقها منذ الـ 23 من الشهر الماضي لاستعادة القرى والبلدات التي تسلل اليها ارهابيو تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التكفيرية التابعة له بريف حماة الشمالي.

وأضاف المصدر أن وحدات الجيش العربي السوري العاملة في دير الزور قضت على 14 إرهابيا ودمرت عربتين مزودتين برشاشين ثقيلين على الاتجاهين الغربي والشرقي من المدينة وفي محيط الفوج 137. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات