السبت 16 نيسان , 2017

المرجع المدرسي يحذر العالم من تداعيات جريمة استهداف أهالي كفريا والفوعة

دان سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، استهداف أهالي بلدتي كفريا والفوعة في منطقة الراشدين غرب حلب والذي وراح ضحيته العشرات من المدنيين بين شهيد وجريح غالبيتهم من الأطفال والنساء.

وقال سماحته في بيان صدر عنه، اليوم الأحد، تلقت وكالة النبأ للأخبار نسخة منه، "إننا ندين بشدة ما جرى في حي الراشدين من استهداف للذين استؤمنوا واخرجوا من ديارهم بغير حق من أهالي كفريا والفوعة".

وأضاف "إنها لجريمة حرب، وما اكثر جرائم الحرب لدى الإرهابيين".

وقال أيضا "إن العالم يجب أن يعرف أن التغاضي عن الإرهابيين ومن وراءهم ممن يؤيدونهم بالمال والسلاح والدعم السياسي والإعلامي إنه سيكلف العالم كثيراً".

وأضاف "إن الله سبحانه وتعالى قائم بالقسط ولن يرضى أن يكون البشر طعمة لأهواء وعصبيات ثلة من الشاذين في هذا العالم ممن لفظتهم بلادهم وممن باعوا ضمائرهم وممن خسروا الدنيا والآخرة". انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات