السبت 16 نيسان , 2017

على خلفية اساءة مواطنيه للشيعة… وزير الخارجية الاردني يتصل بالجعفري

تلقـَّى وزير الخارجيَّة إبراهيم الاشيقر الجعفريّ اليوم الاحد، اتصالاً هاتفيّاً من وزير الخارجيَّة الأردنيَّ أيمن الصفديّ.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية احمد جمال في بيان تلقته وكالة النبأ للأخبار، انه "جرى خلال الاتصال استعراض العلاقات الثنائيَّة وسُبُل تعزيزها بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين، كما تم بحث الإساءات التي حصلت من قِبَل بعض المُواطِنين الأردنيِّين تجاه الرموز الدينيَّة عامة، والوطنيَّة العراقـيَّة خاصة".

وأكد الجعفري بحسب البيان "حرص العراق على التمسك بأفضل العلاقات مع الأردن، مُشدِّداً على رفضه لأيّ نوع من أنواع الإساءة لرُمُوزه حفاظاً على سير العلاقات الثنائيَّة بين بغداد وعمَّان".

من جانبه أكـَّد وزير الخارجيَّة الأردنيَّة وفق البيان "حرص المملكة على علاقاتها مع العراق، وأنَّ حكومتها ترفض، وتدين أيَّ إساءة له"، مُشيراً إلى أنَّ "بلاده دولة قانون، وتـُطبِّق القانون على كلِّ مَن يخرقه، وتمُّ توقيف الأشخاص الذين قاموا بهذه التصرُّفات الفرديَّة المُدانة تجاه العراق الشقيق؛ تمهيداً لمُحاكمتهم وفق القانون الذي يمنع الإساءة إلى الدول الشقيقة، والصديقة، ورموزها".

واشار البيان الى ان "الجانبان انفقا على أنَّ العلاقة بين بغداد وعمان أقوى من أن تتأثر بأيِّ تصرُّفات فرديّة مغرضة، ومرفوضة، ولا تـُمثـِّل إلا مَن قام بها، وأنَّ البلدين سيستمرَّان في تعزيز تعاونهما، وسيقطعان الطريق أمام كلِّ مشبوه يُحاول تعكير صفو العلاقة".

يذكر ان وزارة الخارجية قرّرت استدعاء القائم بالاعمال الاردني لدى بغداد على خلفية التجاوزات التي حصلت بحق الرموز والشخصيات الدينية والوطنية العراقية.

يشار الى ان مجموعة من الاردنيين ضمن تجمع يسمى حراك المفرق قاموا بالاساءة لمجموعة من الشخصيات الدينية والسياسية والاجتماعية الشيعية مما ولد ادانة واسعة في الاوساط الشعبية الشيعية. 

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات