الجمعة 03 تشرين الاول , 2015

قديروف يدعو بوتين الى اشراك الجيش الشيشاني في محاربة داعش في سوريا

دعا الرئيس ألشيشاني رمضان قديروف, الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إشراك قوات بلاده في الحرب ضد تنظيم داعش في سوريا، حيث شرعت طائرات روسية في قصف مواقع الجهاديين الأربعاء, وقال قديروف إن الجهاديين لن يصمدوا أمام جنوده الأكثر خبرة.

وطلب الرئيس الشيشاني رمضان قديروف أمس الجمعة, من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السماح للجنود الشيشانيين بالذهاب إلى سوريا لمحاربة تنظيم داعش الذي يعد في صفوفه مقاتلين ينحدرون من هذه الجمهورية المنضوية ضمن الاتحاد الروسي.

وقال قديروف لإذاعة روسية بعد يومين على أولى الغارات الروسية ضد أهداف في سوريا "أطلب بأن يسمح لنا بالتوجه (إلى سوريا) والمشاركة في العمليات".

وأضاف "هذا ليس كلاما فارغا (...) في 1999 عندما احتل هؤلاء الشياطين الإرهابيين الشيشان (...) أقسمنا على القرآن بأننا سنحاربهم طوال حياتنا أينما كانوا"، مشيرا إلى التمرد السلفي خلال حرب الشيشان الثانية.

وقال الرئيس الشيشاني إن الجهاديين لن يصمدوا أمام جنوده الأكثر خبرة.

وأضاف "نعرفهم جيدا وسحقناهم هنا (في الشيشان) وحاربناهم ويعرفوننا".

وبحسب قديروف، فإن الجنود الشيشانيين مستعدون للتوجه إلى سوريا فور إصدار الرئيس بوتين الأمر بذلك, وأكد "أن عدد المتطوعين الذين يريدون المشاركة في العمليات العسكرية يزداد أكثر وأكثر".

وأضاف "إذا تم قبول طلبنا فسيكون احتفالا بالنسبة لنا, لكنه قرار يجب أن يتخذه قائد القوات المسلحة" فلاديمير بوتين.

ويقاتل نحو ألفي روسي في صفوف تنظيم داعش في العراق وسوريا وفقا لأرقام أجهزة مكافحة الإرهاب الروسية، في حين يقدر الخبراء عددهم بنحو خمسة آلاف, وغالبيتهم ينحدرون من الشيشان أو هم مقاتلون سابقون من "التمرد السلفي" الذين حاربوا الروس في القوقاز مطلع 2000.

وأعلن قديروف الجمعة اعتقال ثلاثة أشخاص في الشيشان يشتبه بعلاقتهم بتنظيم داعش".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات