الخميس 14 نيسان , 2017

الشرطة الاتحادية تعلن تدمير مبنى الأمن العام لداعش في أيمن الموصل

أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، الجمعة، عن تدمير مبنى الأمن العام التابع لـ"داعش" في الساحل الأيمن للموصل، فيما لفت الى مقتل عدة قيادات بينهم مفتي الساحل الأيمن.

وقال جودت في بيان، إن "الضربات الصاروخية أسفرت عن تدمير مبنى الأمن العام لداعش في الساحل الأيمن للموصت، وتدمير سلاح مقاومة طائرات في مدرسة الزنجيلي".

وأضاف جودت، "تم استهداف مجموعة إرهابية معهم أجانب قرب شقق الدكتور مزاحم الخياطن ما أسفر عن مقتل اثنين من القضاة الشرعيين المسؤولين على الهيئة العليا المشرفة على المعسكرات احدهم عبد القادر محمود الحمدوني المدعو أبو سجى"، مبينا أن "القصف الصاروخي للشرطة الاتحادية، أسفر عن مقتل مفتي عام داعش في الساحل الأيمن الإرهابي عبد الله يونس البدراني المكنى أبو أيوب العطار في مستشفى الجمهوري".

وأكد جودت، أن "قسم الخدمات الإنسانية في الشرطة الاتحادية يساهم بإعادة افتتاح مدرسة العريج الأولى جنوب الموصل".

يذكر أن القوات الأمنية تواصل عملياتها العسكرية لتحرير ما تبقى من الأحياء التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" في الساحل الأيمن من مدينة الموصل، حيث أحرزت تقدما ملحوظا وكبدت تنظيم "داعش" خسائر فادحة بالأرواح والمعدات.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات