السبت 09 نيسان , 2017

القوات الأمنية تطلق عملية امنية لتطهير مناطق في أبو غريب

اطلقت القوات الأمنية عملية عسكرية واسعة لتطهير مناطق في أبو غريب من جيوب إرهابية وذلك بالتزان مع عمليات "السيل الجارف" العسكرية في قضاء الطارمية شمال بغداد، حيث أغلقت مداخل ومخارج القضاء وشرعت بتنفيذ حملة تفتيش واسعة بحثا عن مطلوبين.

وأفاد بيان لخلية الاعلام الحربي انه " تنفيذاً لتوجيهات الفريق الركن جليل الربيعي قائد عمليات بغداد وإشراف مباشر من قبل نائب قائد فرقة المشاة السادسة العميد الركن علي ألماجدي باشرت قطعات الفرقة صباح يوم الأحد الموافق 9 نيسان 2017 بتفتيش وتطهير مناطق "مريزة والسعد" ضمن قضاء أبي غريب".

واوح البيان ان القوة تألفت من مفارز معالجة كتيبة هندسة ميدان الفرقة وقوة من مغاوير وفوج الاستطلاع والمراقبة وبتنسيق عالي بين القطعات تم تفتيش المنازل السكنية والأراضي الزراعية والجداول الاروائية وتطهيرها بالكامل ورفع المقذوفات المتروكة من قبل العصابات الإرهابية .

وكانت قوات امنية مشتركة من الجيش والشرطة الاتحادية وطيران الجيش اطلقت، اليوم، عملية عسكرية للبحث عن المطلوبين في قضاء الطارمية، شمال بغداد وقد اطلق عليها اسم "السيل الجارف".

وأعلن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، في 23 كانون الثاني 2017، أنه يتابع بشكل شخصي قضية اعتقال عدد من أبناء قضاء الطارمية شمالي بغداد، مؤكداً أن عمليات الاعتقال يجب أن تكون ضمن مذكرات اعتقال تصدر من قبل القضاء "حصراً".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات