السبت 09 نيسان , 2017

مصر: ارتفاع حصيلة تفجير كنيسة مار جرجس بطنطا إلى 55 قتيلاً وجريحاً

قتل 21 شخصا وأصيب 40 آخرين على الأقل، الأحد، في انفجار استهدف كنيسة ماري جرجس بمدينة طنطا عاصمة محافظة الغربية إحدى محافظات شمال مصر.

وانتقلت سيارات الإسعاف إلى موقع الحادث، وتقل المصابين والضحايا للمستشفيات، فيما تمشط قوات الأمن المنطقة.

وقال محافظ الغربية، اللواء أحمد ضيف: "الانفجار وقع داخل الكنيسة أثناء الصلاة"، فيما أشارت مصادر أمنية إلى أن الانفجار نجم عن عبوة شديدة الانفجار وضعت في الصف الأول داخل الكنيسة.

وأكد مصدر أمنى رفيع المستوى بوزارة الداخلية أن عبوة ناسفة انفجرت داخل الكنيسة بطنطا، مما أسفر عن وقوع الضحايا.

وأوضح المصدر الأمني أنه تم على الفور انتقال خبراء المفرقعات والحماية المدنية وفرض طوق أمني بمحيط الكنيسة، مشيرا إلى قيام خبراء المفرقعات حاليا بتمشيط محيط الكنيسة للتأكد من عدم وجود أية عبوات متفجرة أخرى.

وفي السياق، أمر الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، بفتح مستشفيات الجيش لعلاج المصابين.

يأتي هذا الانفجار بالتزامن مع أعياد المسيحيين بأحد الشعانين (أحد السعف)، والتي فرضت السلطات بالتزامن معها إجراءات أمنية مشددة وخاصة في محيط الكنائس، ويأتي أيضا قبل 10 أيام من زيارة سيقوم بها بابا الفاتيكان لمصر في 28 و29 أبريل الجاري.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات