الثلاثاء 05 نيسان , 2017

الشركة الكورية تُهدّد بإيقاف العمل بمصفى كربلاء والحكومة العراقية تعقد إجتماعاً طارئاً

هدّد إئتلاف لأربع شركات من كوريا الجنوبية ترأسه شركة (هيونداي للهندسة والبناء) المُنفّذة لمشروع بناء مصفى كربلاء النفطي، الحكومة العراقية بأنّها ستقوم بإيقاف العمل وتسريح العاملين في المصفى في حال عدم تزويدها بالتخصيصات المالية بموعد أقصاه يوم العاشر من شهر نيسان الجاري.

وأكد النائب الثاني لمحافظ كربلاء المقدسة، علي الميالي، لمراسل وكالة النبأ للأخبار إنّ "إئتلاف الشركات الكورية الجنوبية الأربعة التي تترأسها شركة هيونداي للهندسة والبناء، المُنفّذة لمشروع بناء مصفى كربلاء النفطي، حدّد يوم العاشر من شهر نيسان الحالي آخر موعد لتزويده بالتخصيصات المالية من قبل الحكومة العراقية وإلا سيقوم بإيقاف العمل وتسريح العاملين في المصفى "مضيفاً إنّ "إجتماعاً طارئاً عُقد لهذا الشأن دام لأكثر من (4) ساعات مع الجانب الكوري في مصفى كربلاء النفطي حضره الوزير الأسبق لوزارة النفط، إبراهيم بحر العلوم، ورؤساء لجان الطاقة والوقود البرلمانية والمحلية، ومدراء عامّين في شركة المشاريع النفطية".

وبيّن الميالي "إقترحنا بأن يتم تشكيل لجنة مشتركة من جميع الأطراف المجتمعة وبمُساهمة من المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة، سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، للتفاوض مع رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي لتزويد مشروع مصفى المحافظة النفطي بالدفعة المطلوبة وقبل المدّة المُحدّدة لتفادي إيقاف هذا المكسب الوطني والمحلي للمحافظة "موضّحاً إنّ "المشروع يُمثّل للمحافظة أكبر مصفى من حيث الطاقة الإنتاجية وما سيُوفّره من تشغيل للأيادي العاملة التي تصل الى حوالي (27000) عامل و (2000) مهندس، إضافةً الى توقّف إستيراد المُنتجات النفطية من الخارج، الأمر الذي يتطلّب تظافر كافّة الجهود وكلاً حسب موقعه في سبيل إستمرار العمل في المصفى".

يُذكر أنّ الإجتماع حضره رئيس مجلس محافظة كربلاء، المهندس نصيف جاسم الخطابي، والنائب عضو اللجنة القانونية البرلمانية إبتسام الهلالي، ووفد من مجلس أعيان كربلاء.انتهى/س.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات

التعليقات
احمد نعمه جاسم
الفراق كربلاء
2017-6-11
انا احمد من أهالي كربلاء واتكلم اللغه الانكليزيه