السبت 02 نيسان , 2017

حزبا بارزاني وطالباني يجتمعان لبحث الاستفتاء على الاستقلال

يعقد قادة الحزبين الكرديين الرئيسيين في العراق اجتماعا مشتركا اليوم الاحد، لبحث الأوضاع السياسية في الإقليم وإجراء استفتاء الاستقلال وقرار البرلمان العراقي بشأن العلم الكردي بكركوك.

وقال مصدر محلي في تصريح صحفي، أنه "من المقرر أن يجتمع الحزبان الكرديان الرئيسيان الديمقراطي والوطني اليوم، بإشراف رئيس إقليم كردستان (المنتهية ولايته) مسعود بارزاني ونائب سكرتير الاتحاد الوطني كوسرتت رسول".

ويناقش الحزبان الرئيسيان الاستفتاء على استقلال الإقليم الكردستاني، وكان مسعود بارازاني أكد مؤخرا خلال اجتماعه مع الأمين العام للأمم المتحدة، أن الإقليم سيجري استفتاء على الاستقلال قريبا لإطلاع العالم على إرادة الشعب الكردي وحقه في تقرير مصيره.

وفي السنوات الأخيرة سعى أكراد العراق لتعزيز الحكم الذاتي في إقليم كردستان من خلال بناء خط أنابيب نفط من الإقليم إلى تركيا وتصدير النفط بشكل مستقل، في الوقت الذي ضعفت فيه العلاقات مع الحكومة المركزية في بغداد بسبب مشاكل تقاسم السلطة وعوائد النفط.

ويأتي الاجتماع عقب قرار مجلس النواب العراقي الذي قضى برفع العلم العراقي فقط في محافظة كركوك، وإنزال علم إقليم كردستان وعدم التصرف بنفط المحافظة معتبرا أن نفط كركوك من ثروات الشعب العراقي ويوزع على جميع المحافظات.

قرار البرلمان هذا أثار استفزاز الكتل الكردية التي انسحبت من جلسة البرلمان احتجاجا على الخطوة معتبرة أنها "غير دستورية وغير قانونية"، ورفضت رئاسة الإقليم الكردستاني قرار البرلمان عقب صدوره.

وتعتبر محافظة كركوك من المناطق المتنازع عليها بين المركز والإقليم، وهناك لجنة مشتركة للنظر في مصيرها اللاحق، وهي خارج الحدود الإدارية لإقليم كردستان، إلا أن قوات البيشمركة الكردية استولت على معظم أراضيها منذ انسحاب القوات الاتحادية العراقية إثر هجوم تنظيم "داعش" على المحافظة في عام 2014، ويسعى الأكراد حاليا الى الاحتفاظ بها وضمها إلى إقليمهم بعد تحريرها من سيطرة داعش.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات