الأربعاء 01 تشرين الاول , 2015

النفط يقترب من الـ50 دولار بفعل احداث سوريا

ارتفعت أسعار النفط فوق مستوى 49 دولارا للبرميل, اليوم الخميس, إذ بددت علاوة المخاطر بسبب الوضع في سوريا تأثير علامات التباطؤ الاقتصادي في آسيا وزيادة المخزونات الأمريكية.

وبدأت روسيا غارات جوية على سوريا يوم الأربعاء في أكبر تدخل لموسكو في الشرق الأوسط منذ عقود وعززت تلك الهجمات المخاوف من أن تنفذ واشنطن وموسكو ضربات جوية في نفس المنطقة لكن من دون تنسيق بينهما.

وبحلول الساعة 1048 بتوقيت جرينتش ارتفع خام برنت 97 سنتا إلى 49.34 دولار للبرميل وكان قد بلغ أعلى مستوى له منذ 23 سبتمبر أيلول عند 49.47 دولار في وقت سابق, وارتفع الخام الأمريكي 1.10 دولار إلى 46.19 دولار.

وقال كارستن فريتش المحلل لدى كوميرتس بنك "التدخل العسكري الروسي في الصراع السوري عزز المخاطر الجيوسياسية مما يعطي دفعة قوية للأسعار."

كما حصل النفط على بعض الدعم من الإعصار جواكين الذي تزداد قوته مع اتجاهه نحو جزر البهاما بحسب المركز الوطني للأعاصير على الرغم من أن التوقعات لم تحسم بعد ما إذا كان سيضرب السواحل الأمريكية.

ويتابع تجار الطاقة أعاصير الأطلسي إذ أنها قد تؤدي إلى إغلاق احترازي لمنصات النفط والغاز في خليج المكسيك وتؤدي في حالات استثنائية إلى الأضرار بالبنية التحتية للطاقة.

وحدت الإشارات على التباطؤ الاقتصادي في آسيا وزيادة مخزونات النفط الأمريكية من مكاسب الخام, وأظهرت مسوح يوم الخميس انكماش النشاط في مصانع الصين وتراجع ثقة شركات التصنيع في اليابان.

وارتفعت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بمقدار أربعة ملايين برميل إلى 457.9 مليون برميل في الأسبوع الذي انتهى في 25 سبتمبر أيلول وهي زيادة أكبر من المتوقع بحسب تقرير حكومي صدر يوم الأربعاء.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات