الخميس 31 آذار , 2017

شرطة ديالى: 30 بالمئة من عمليات الخطف وهمية

كشفت قيادة شرطة محافظة ديالى، اليوم الجمعة، تفاصيل مهمة عن حادثة خطف مدني جنوب بعقوبة قبل أيام والتي أثارت جدلا في الأوساط الشعبيةK فيما أكد بان 30% من عمليات الخطف وهمية.
وقال المتحدث الإعلامي باسم شرطة ديالى، العقيد غالب العطية، لـ"الغد برس" ان "الاجهزة الامنية سجلت قبل ايام حادثة خطف مدني في الضواحي الجنوبية لمدينة بعقوبة وبعد التعمق بالتحقيق تبين بان عملية الخطف وهمية رتب لها المدني من خلال خداعه للناس ودفعه لأسرته للإبلاغ عن وجود حالة خطف له بعد تركه لعجلته في قارعة الطريق واختفائه في احدى المحافظات المجاورة".
وأضاف العطية، ان "المدني كانت بذمته ديون كبيرة للمواطنين، وحاول من خلال فبركة عملية الخطف دفع ذويه لجمع الأموال للفدية التي سيقوم بإنفاقها على ملذاته والتقليل من ضغط دائنيه"، لافتا الى ان "فريق التحقيق الخاص بالقضية اكتشف ادعاء المدني الذي أصبح مطلوبا للعدالة بتهمة التضليل".
واشار، الى ان "التحقيقات في عمليات الخطف خلال الاشهر الماضية تشير بان 30% منها وهمية وليست حقيقية وهناك ثلاثة أسباب رئيسية لها، منها العلاقات المحرمة عبر هروب الفتاة من أهلها ويقوم بعدها الاهل بتسجيلها كحالة خطف والديون المالية، بالإضافة الى تضليل الأبناء لأسرهم عبر فبركة عمليات الخطف مع أصدقائهم واخذ الأموال من أهلهم وإنفاقها على ملذاتهم"، وتابع ان "عمليات الخطف في ديالى انخفضت بشكل كبير جدا ولم تسجل سوى حالات معدودة خلال 2017 اغلبها انتهت بتحرير المختطفين واعتقال الخاطفين".
يذكر ان محافظة ديالى تشهد بين الحين والآخر عمليات خطف بين المدنيين في مناطق عديدة من المحافظة، بحسب مصادر أمنية ومسؤولين محليين.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات