الأثنين 28 آذار , 2017

غضب في بكين وعنف في باريس إثر مقتل صيني بيد الشرطة الفرنسية

وقعت أعمال عنف ومشادات بين قوات الأمن وأعضاء من الجالية الآسيوية في باريس، واعتقلت الشرطة الفرنسية عشرات المحتجين.

ودعت الصين فرنسا إلى حماية رعاياها إثر مقتل مواطن صيني في الدائرة الـ19 برصاص الشرطة الفرنسية الأحد خلال عملية للشرطة في باريس.

وأكدت وزارة الخارجية الصينية الثلاثاء إنها استدعت دبلوماسيا فرنسيا وسلمته احتجاجا رسميا بعد الحادثة.

وطالبت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هوا تشون ينغ، باريس بفتح تحقيق شامل بشأن الحادث واتخاذ إجراءات فعالة لضمان سلامة المواطنين الصينيين في فرنسا وستواصل متابعة التطورات وحماية سلامة وحقوق مواطنيها هناك.

وتابعت المتحدثة أن الصين تأمل أن يعبر الصينيون في فرنسا عن مشاعرهم بطريقة عقلانية ومشروعة.

وتأتي هذه الأحداث بعد يوم واحد من اعتقال 35 شخصا إثر مواجهات عنيفة ومظاهرة شارك فيها نحو 150 شخصا من الجالية الآسيوية، تجمعوا أمام مركز الشرطة للتنديد بمقتل مواطن صيني وبعنف الشرطة الفرنسية.

وعرضت قيادة الشرطة في باريس تفاصيل التهم الموجهة للأشخاص الموقوفين، منها التجمع بغرض ارتكاب أعمال عنف وتحدي رجل أمن وتدمير سيارة للشرطة بعبوة حارقة.

وكان قد تضرر خلال المظاهرات ثلاثة عناصر من الشرطة بإصابات خفيفة. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات