الخميس 24 آذار , 2017

مؤسسة النبأ تستنكر التصريحات حرفت اهداف مؤتمرها الاعتدال في الدين والسياسة

قال مدير مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام الكاتب الصحفي علي الطالقاني يأتي مؤتمرنا من أجل التأكيد على أهمية الأعتدال كمنهج في الحياة.

وأضاف الطالقاني أن المؤسسة دأبت على إقامة المحافل والندوات منذ سنوات لأننا نعتقد أن هذه البرامج سيكون لها الدور الكبير في ترسيخ ثقافة من شأنها أن ترتقي بالأمة نحو التقدم، كما أن المؤتمر يأتي في وقت حساس سيشكل تاريخ العراق لأن هذه الفترة الحرجة بمثابة انتقالة من مرحلة العنف التي سادت المرحلة الحالية خصوصا ونحن نتخلص من مرحلة تحرير الأراضي من قبل تنظيم داعش.

استنكار

وأضاف الطالقاني نحن نستنكر بالوقت ذاته تصريحات نسبت لبعض الجهات السياسية كمحاولة لخطف ماتحقق من نجاحات كبيرة للمؤتمر لتضع هذا النجاح في اطار حزبي ضيق تحت شعارات براقة وهي تحاول الانتقام من جهات سياسية أخرى مستفيدة من وجودها في المؤتمر في وقت لم يناقش المؤتمر أي حديث حزبي أو يريد الإطاحة بالحكومة الحالية حيث رأينا بعض وسائل الإعلام نسبت تصريحات لبعض المسؤولين أن المؤتمر ناقش إنهاء العمل بالحكومة الائتلافية. وتشكيل كابينة حكومية.

ومن هنا نستنكر ماجاء في وسائل الإعلام هذه من تصريحات غير مسؤولة.

وقال ايضا ان المؤسسة بكل افرادها وكالة النبأ وشبكة النبأ المعلوماتية وبقية الاقسام كان لهم الدور الواضح والكبير في انجاح المؤتمر وسطروا كل معاني الاجتهاد والحرص والمثابرة من خلال جهودهم.

يذكر ان المؤسسة وبالتعاون مع مركز الدراسات الاستراتيجية ومركز الدراسات الاستراتجية في جامعة كربلاء تم تنظيم المؤتمر.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات