الثلاثاء 15 آذار , 2017

أنصار الله: لم نعد نثق بالأمم المتحدة والرباعية الدولية

أكد القيادي في حركة أنصار الله، على القحوم، اليوم الأربعاء، عن استعداد الحركة للدخول في جولة جديدة من المفاوضات بهدف تسوية النزاع في اليمن، معربا مع ذلك عن عدم ثقة الحركة بالأمم المتحدة ومبادرات الرباعية الدولية.

وقال القحوم في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء "نحن على استعداد للدخول في أية جولة مفاوضات جديدة سواء في الكويت أو في مسقط أو جنيف أو ألمانيا أو أي دول لديها نية لحل المشكلة ووقف العدوان على اليمن ولكن هل تهدف جولة المفاوضات الجديدة حلاً جذرياً ومستداماً للعدوان السعودي الأمريكي على اليمن".

وأضاف القحوم "متشككون وغير متأكدين، ولم نعد نثق بالأمم المتحدة والمبادرات التي تقدمها الرباعية الدولية وغيرها".

وتابع القحوم ردا على سؤال حول ما إذا قدم المبعوث الأممي الخاص لليمن، إسماعيل ولد الشيخ لأنصار الله، مقترحات جديدة للتسوية في اليمن، قائلا، "مبدئيا نحن مع أية مبادرة لوقف العدوان والحصار على اليمن، ولكن ما نراه وما نتعامل معه، ولد الشيخ في ما اقترحه وما يشرع به، يجعلنا في حالة شك أو ريب من المبادرات التي يقدمها ويأخذ فيها مصلحة السعودية، الشيخ يتبع الرباعية الدولية ".

وأضاف بهذا الصدد "هناك أزمة ثقة، تشكلت مع ولد الشيخ عبر تعاملنا معه في المفاوضات في الكويت وفي جنيف، أو من خلال متابعة تصريحاته… ولهذا نحن واثقون من أن مثل هذه المبادرة ، ليس لديها نوايا حقيقية لوقف العدوان بشكل مستدام ومستمر، وإنما مجرد تصويت ومماطلة جديدة، وقد يكون قد تطرح لإخراج السعودية من الورطة". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات