الخميس 10 آذار , 2017

مجلس الامن يعقد جلسة خاصة لمناقشة اوضاع نازحي الموصل

يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة، جلسة طارئة خصصت لمناقشة التداعيات الإنسانية للعملية العسكرية لتحرير مدينة الموصل من داعش.

وقال دبلوماسيون في الأمم المتحدة إن روسيا هي التي دعت إلى عقد الجلسة التي ستشهد أيضا مناقشات بشأن استخدام داعش أسلحة كيمائية ضد المدنيين العراقيين.

وأعلنت الأمانة العامة للأمم المتحدة فجر اليوم الجمعة أن وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين سيقدم إفادة إلى أعضاء المجلس بشأن الأوضاع الإنسانية للمدنيين العالقين داخل غربي الموصل.

يذكر أن تقديرات الأمم المتحدة تشير إلى أن أكثر من 900ألف شخص فروا من الموصل من بينهم 50 ألف شخص نزحوا خلال الأسبوعين الماضيين منذ بدء العمليات في غربي الموصل والتي انطلقت في التاسع عشر من شهر شباط الماضي.

من جهته اعلن وزير الهجرة والمهجرين جاسم محمد الجاف أن فرق عمل الوزارة الميدانية استقبلت 6460 نازحاً من الاحياء التي يجري تحريرها في الساحل الأيمن لمدينة الموصل لغاية الان.

وقال الجاف اليوم الجمعة, في بيان تلقت وكالة النبأ للأخبار نسخة منه، ان الوزارة ماضية في خطتها لإيواء الأسر النازحة في المخيمات واعادتهم الى مناطق سكناهم المحررة".

وأوضح أن "حصيلة ما استقبلته فرق الوزارة الميدانية من ساحل أيمن الموصل منذ انطلاق عمليات تحريره بلغت 76 ألف و 787  نازحاً في مخيماتها"، مؤكدا ان "جميع العوائل النازحة تسلمت المساعدات الاغاثية العاجلة  العينية والغذائية والصحية والمنزلية  فور وصولها مخيمات الوزارة".

ودعا ممثل المرجع الاعلى آية الله السيد علي السيستاني في كربلاء المقدسة عبد المهدي الكربلائي، اليوم الجمعة، أهالي المحافظات كافة الى إغاثة النازحين من مناطق القتال في مدينة الموصل التي تشهد عمليات عسكرية لطرد التنظيم داعش منها التي اجتاحها في أواسط عام 2014. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات