الخميس 10 آذار , 2017

المرجع المدرسي: حافظوا على دماء الشهداء بالقضاء على الفساد الإداري ونبذ التمييز الطائفي

قال سماحة المرجع الديني السيد محمد تقي المدرسي، الجمعة، إن الشعب العراقي يقدم انتصاراته على الإرهاب هدية للشعوب المحبة للسلام والأمن ولتكريس قيم العدل والكرامة في الأمة، فيما دعا إلى "المحافظة على دماء الشهداء بالقضاء على "الفساد الإداري".

يأتي ذلك في الوقت الذي سيطرت فيه القوات العراقية على أجزاء واسعة من مدينة الموصل، ثاني أكبر المدن العراقية وآخر معاقل ما يعرف بتنظيم داعش الإرهابي.

وأضاف سماحته في بيانه الأسبوعي، الذي تلقته وكالة النبأ للاخبار، "إننا نحيي أبطال القوات المسلحة والحشد المقدس.. وبارك الله في جهودكم التي سوف تكون منعطفاً لتاريخ شعبناً ومفخرة للأجيال الواعدة من أبنائنا".

وقال أيضا، "إن الذين يشوشون على انتصاراتكم يجب عليهم أن يشكروا الله قبل غيرهم، لأن الإرهاب ضرب بلادهم واعتدى على أبنائهم قبل الآخرين".

وتابع: "إن أعداء الأمة لا يريدون لنا أن نعيش في ظلال الوحدة حياة الرفاه والسلام".

ورأى سماحته أن "العصبيات الجاهلية" وراء تلك النظريات اللا مسؤولة التي نجدها عند البعض تجاه انتصارات شعبنا".

كما دعا المرجع المدرسي، بحسب البيان، إلى المحافظة على "دماء شهدائنا بالعمل من أجل مستقبل العراق الموحد ومن دون التمييز بين طائفة وأخرى".

وقال "إن على رأس أولوياتنا بعد النصر هو القضاء على الفساد الإداري وعلى التمييز ومن ثم بناء وطن النزاهة والكفاءة". انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات