الجمعة 04 آذار , 2017

المجلس العربي يدعو النفط لتطوير مصفاة كركوك وتنفيذ اتفاقها مع المحافظة

دعا المجلس العربي في محافظة كركوك، السبت، الحكومة العراقية ووزارة النفط للشروع بتطوير مصفاة كركوك وتطبيق الاتفاق الموقع بين إدارة المحافظة والوزارة في مطلع شهر كانون الثاني الماضي.

وقال نائب رئيس المجلس العربي في محافظة كركوك اسماعيل الحديدي في حديث صحفي، "إننا نتوجه بمطلبنا للحكومة العراقية ووزارة النفط ولجنة الطاقة بضرورة إنصاف ومساعدة كركوك على تطوير مصفاها الوحيد والذي يعود لخمسين عاما"، مبينا أن "المصفاة بحاجة للتطوير بما يسهم في سد الحاجة المحلية لما تواجهه كركوك من ضغوطات وتحديات اقتصادية منذ أحداث حزيران العام 2014 وتوقف مصفاة بيجي واستقبال المحافظة لأكثر من نصف مليون نازح".

وأضاف الحديدي، أن "إدارة كركوك وفي 10 كانون الثاني 2017 كان هناك اجتماع برئاسة وزير النفط في الحكومة الاتحادية ووكلاء وزارات النفط والكهرباء والتخطيط ومستشارين من وزارة النفط ومحافظي نينوى وكركوك وصلاح الدين ونواب عن محافظة كركوك، جرى خلاله الاتفاق على مجموعة من النقاط ومن بينها إحدى تلك النقاط زيادة الطاقة الإنتاجية في مصفاة كركوك، على أن يبقى المشروع تحت إدارة وزارة النفط، فيما أشارت النقطة الأخرى الى الاتفاق على تجهيز 40 ألف برميل من نفط كركوك الى مصفاة نينوى الواقعة في منطقة أسكي كلك في أربيل".

وأوضح الحديدي، أن "إدارة كركوك ومواطنيها طالبوا بمطالب مشروعة وهي إنشاء مصفاة في كركوك وتوسيع إنتاج مصفاة كركوك الى 70 ألف برميل في اليو"، لافتا الى أن "محضرا تم توقيعه في الاجتماع مع وزارة النفط وهو بمثابة عقد، لكن الوزارة فقط اكتفت بنقل 40 ألف برميل الى مصفاة كلك ولم تنفذ باقي البنود الأخرى بالاتفاق".

وأكد الحديدي، أن "ما حصل هو رسالة لوزارة النفط لكي تقوم بتنفيذ بنود الاتفاق الموقع بين الأطراف كافة، فالنفط هو ثروة وطنية وملك للشعب العراقي".

وكان رئيس لجنة الطاقة والنفط في مجلس محافظة كركوك نجاة حسين أعلن، الأحد (13 تشرين الثاني 2016)، أن شركة مختصة قدمت عرضا لبناء مصفاة نفطية بكلفة 500 مليون دولار في المحافظة، مشيرا إلى أن المصفاة تعمل بطاقة 70 ألف برميل يوميا.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات