الثلاثاء 01 آذار , 2017

المتحدث باسم العمليات المشتركة: البغدادي تحت المراقبة وخطاب هزيمة داعش غير مهم

نفى العميد يحيى رسول، المتحدث باسم القوات المشتركة في الموصل، علمه بما تناقلته بعض المواقع الإلكترونية حول ما سمي بـ"خطبة الوداع" لأبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقال رسول، في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، إن أبو بكر البغدادي متابع حالياً من الأجهزة الاستخباراتية العراقية، وحال التأكد من مكانه بالضبط لن نتأخر في عملية استهدافه في أي مكان، وسواء خرج البغدادي ليقول أنه "هُزم" أم لم يخرج، فإن المحصلة النهائية أن هذا التنظيم هزم بالفعل في العراق.

وتابع رسول، أن القوات العراقية لن يقف أمامها شيء في الساحل الأيمن، وأن العمليات تسير وفق الخطط الموضوعة، التي تستهدف الحفاظ على حياة المدنيين وتقليل الخسائر وتخفيف معاناتهم، فخطط تطهير الموصل وتحريره تضع المواطن العراقي في المقام الأول.

وأشار رسول، إلى أن القوات العراقية المشتركة لديها الخطط المستقبلية للقضاء على التنظيم في مناطق غرب الموصل، والمناطق التي مازالت مغتصبة والمتمثلة في"الحويجة ومناطق أعالي الفرات"، وهذه المناطق ستتوجه لها القوات بعد الانتهاء من العمليات الدائرة حالياً، وستحرر كل الأراضي العراقية من جرذان "داعش" الإرهابي.

وأكد رسول، أن القوات مازالت في تقدمها بعد تحرير أحياء الجوسق ووادي حجر والطيران، وتتجه القوات ناحية حي المنصور، وكذا الشرطة الاتحادية تسير باتجاه تحرير عدد آخر من الأحياء، وستحمل الساعات القادمة عدداً من الانتصارات للقوات المسلحة والشعب العراقي.

يشار إلى أن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أعلن، في (19 شباط 2017)، عن انطلاق صفحة جديدة من عمليات "قادمون يانينوى" لتحرير الجانب الأيمن من الموصل، فيما شدد على أن القوات المتقدمة تعمل على "تحرير الإنسان قبل الأرض". انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات