الأحد 27 شباط , 2017

رئيس الفلبين: سأقتل ابني في حربي ضد المخدرات

واصل رودريغو دوتيرتي، رئيس جمهورية الفلبين، تصريحاته المثيرة للجدل التي كان آخرها ما قاله خلال حديثه عن محاربة تجارة المخدرات في البلاد، حيث قال إنه لا يمانع قتل الأطفال الذين يتعاطون المخدرات حتى وإن كان من بينهم ابنه، حسبما ذكرت شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأمريكية.

وكان دوتيرتي قد صرح في وقت سابق، بأنه سيلقي بالمجرمين من الهليكوبتر وسيلاحق تجار المخدرات بالأعيرة النارية في الشوارع حتى يقضي على جميع المجرمين في بلاده، وجاءت تلك التصريحات في كلمة له وسط مؤيدي مشروع قانون جديد لخفض سن المسؤولية الجنائية من 15 عاما إلى 9 سنوات.

وشدد دوتيرتي خلال تصريحاته على أنه لا يوجد قانون في بلاده يمنعه من النيل من المجرمين، وأضاف أنه لا يبالي بما ستقوله منظمات حقوق الإنسان، فواجبه محدد وهو الحفاظ على الجيل الجديد من خطر المخدرات.

يذكر أن العام الماضي شهد حادث مقتل فتاتين تبلغان من العمر 4 و 5 أعوام خلال عمليات مكافحة عصابات الاتجار بالمخدرات على يد الشرطة الفلبينية، وعلق دوتيرتي على الحادث بقوله إن هذه ما هي إلا "خسائر جانبية" للمعركة. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات