الخميس 24 نيسان , 2015

اوباما يأسف لمقتل رهينتين غربيين عن طريق الخطأ خلال عملية اميركية

(أ ف ب) - عبر الرئيس الاميركي باراك اوباما الخميس عن اسفه الشديد لعائلتي رهينتين غربيين، اميركي وايطالي، قتلا عن طريق الخطأ خلال عملية اميركية لمكافحة الارهاب.

وقال اوباما "سنستخلص العبر من هذه المأساة واي تغييرات يجب ان نعتمدها. وسنبذل اقصى جهودنا لضمان عدم تكرارها" معلنا انه يتحمل كامل المسؤولية عن هذه العمليات.

وفي وقت سابق اعلن البيت الابيض ان الرهينتين الاميركي والايطالي قتلا عن طريق الخطأ خلال عملية اميركية على الحدود الباكستانية-الافغانية فيما اتاحت عملية اخرى تصفية الناطق باسم التنظيم المتطرف الاميركي ادم غدن المعروف باسم "عزام الاميركي".

وقالت الرئاسة الاميركية "ببالغ الحزن وصلنا الى نتيجة ان عملية اميركية لمكافحة الارهاب تمت في كانون الثاني/يناير ادت الى مقتل رهينتين بريئين لدى القاعدة".

وكان تنظيم القاعدة خطف الاميركي وارين فاينشتاين العامل الانساني الاميركي في 13 اب/اغسطس 2011 في باكستان في منزله في لاهور (شرق).

وقتل في عملية عسكرية على الحدود بين باكستان وافغانستان في منطقة مضطربة امنيا خلال عملية "على مجمع مرتبط بتنظيم القاعدة" مع رهينة ايطالي هو جيوفاني لوبورتو وقيادي اميركي في القاعدة يدعى احمد فاروق.

وكان الايطالي لوبورتو فقد في باكستان في 2012.

واتاحت عملية اخرى نفذت في كانون الثاني/يناير تصفية آدم غدن الاميركي الذي اشهر اسلامه والمعروف باسم "عزام الاميركي" والذي اصبح ناطقا باسم القاعدة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات