الجمعة 25 شباط , 2017

نواب يحملون قيادة حرس الحدود مسؤولية الهجوم الارهابي على المخفر الحدودي

حمل عدد من اعضاء مجلس النواب قيادة حرس الحدود مسؤولية الخرق الامني وهجوم عناصر تنظيم داعش الارهابي على قطعات الفوج الثالث لواء مغاوير في منفذ طربييل الحدودي مع الاردن، فيما قررت لجنة الامن والدفاع البرلمانية استدعاء قائد حرس الحدود.

وقال النائب عن كتلة الاحرار مازن المازني في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان وحضره مراسل وكالة "النبأ للأخبار"، ان "هجوم تنظيم داعش الارهابي على منفذ طربييل الحدودي مع الاردن اسفر عن استشهاد كوكبة من المقاتلين الابطال وهم ضحيته 16 ضابط ومنتسبا من الحرس الحدودي"، لافتا الى ان "الشهداء من ابناء محافظات البصرة وذي قار والنجف الاشرف".

واضاف ان "قيادة حرس الحدود تتحمل مسؤولية الخرق الامني وهجوم تنظيم داعش الارهابي على المنفذ الحدودي"، داعيا القائد العام للقوات المسلحة ووزارة الداخلية لفتح تحقيق ومحاسبة المقصرين ومحاكمتهم.

الى ذلك قررت اللجنة الامن والدفاع البرلمانية استدعاء قائد حرس الحدود على خلفية الخرق الأمني والهجوم الداعشي على منفذ طريبيل الحدودي.

وقال عضو اللجنة عمار طعمة في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان بحضور عدد من اعضاء اللجنة وحضره مراسل وكالة "النبأ للأخبار"، ان "لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب تحمل قيادة حرس الحدود مسؤولية التقصير في توفير المستلزمات الضرورية التي كان من المفترض تهيئتها للقوات الماسكة لذلك القاطع واهمال قيادة حرس الحدود في متابعة احتياجات القوات والرقابة والمحاسبة للسلوكيات المريضة التي مارسها بعض ذوي النفوس الضعيفة من فساد وصل لحد التلاعب بإمدادات ولوازم المعركة والمواجهة ضد الإرهاب في قاطع مهم".

واضاف ان "هذا الاهمال أدى لتكرار الخروقات وتعرض قوات الحدود لخسائر غير مبررة ذهب ضحيتها ضباط ومنتسبين شجعان"، مؤكدا ان "اللجنة قررت استدعاء قائد حرس الحدود لوضعه أمام مسؤوليته القانونية والأخلاقية". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات