الخميس 24 شباط , 2017

المرجعية تدعو المقاتلين في الموصل لحماية المواطنين والتعامل الانساني مع المعتقلين

أشادت المرجعية الدينية، الجمعة، بتضحيات القوات الأمنية في حربها مع "داعش"، فيما شددت على ضرورة التزام المقاتلين في الموصل، ودعتهم بحماية المواطنين والتعامل الإنساني مع المعتقلين.

وقال ممثل المرجعية الدنية العليا في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة التي ألقاها في الصحن الحسيني، نحييهم بإجلال وإكبار جهود القوات الأمنية ونشد على أياديهم ونقدر تضحياتهم العظيمة ونبارك انتصاراتهم متضرعين الى الله أن ينصرهم على أعدائهم أعداء العراق والإنسانية وان يتغمد شهدائهم بالرحمة والرضوان ويمن على جراحهم بالشفاء".

وأضاف الكربلائي، "نؤكد على جميع المقاتلين وهم يواجهون عدوا ظالما لا يراعي ادني المعايير الأخلاقية في حربه معهم حيث يتخذ المناطق السكنية مواقع للقتال ويجعل العوائل دروعا بشرية لحماية نفسه"، داعيا المقاتلين بمختلف عناوينهم لأن "يعملوا ما بوسعهم لإبعاد الأذى عن المواطنين العالقين ويوفروا الحمايبة لهم بالقدر المستطاع والتعامل الإنساني مع المعتقلين أيا كانوا وتسلميهم الى الجهات الرسمية".

وشدد الكربلائي على "أهمية حراسة ممتلكات المواطنين في المناطق المحررة وعدم السماح لأي كان بالتجاوز أو الاستحواذ عليها وهذا واجب ديني وأخلاقي ووطني"، مضيفا بالقول "نهيب بجميع المشاركين في العمليات القتالية بالالتزام التام وإعطاء صورة مشرفة عن المقاتل العراقي المدافع عن وطنه".

وكان القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، أعلن صباح الأحد (19 شباط 2017)، انطلاق عمليات تحرير الجانب الأيمن من مدينة الموصل، فيما تمكنت القوات المشتركة بالعمليات من تحرير عدة مناطق وقرى.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات