الأثنين 14 شباط , 2017

برشلونة يتحدى نادي العاصمة الفرنسية على ارضه

يواجه باريس سان جرمان مساء اليوم الثلاثاء على ملعبه "بارك دو برانس" برشلونة ونجومها الجنوب أمريكيين، ليونيل ميسي ونيمار ولويس سواريز، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وتشكل المباراة تحديا للنادي الفرنسي نظرا لقوة ورتبة منافسه قاريا ودوليا.

هل يودع نادي باريس سان جرمان بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم من ثمن النهائي بعد أن خرج منها في السنوات الأربع الأخيرة من ربع النهائي؟ أم أنه سيحقق القفزة النوعية التي يسعى إليها منذ انتقال ملكيته لهيئة "قطر للاستثمارات الرياضية" في 2011 ويتمكن من تخطي برشلونة وأمرائها الجنوب أمريكيين؟

هذا هو التحدي الذي ينتظره زملاء إدينسون كافاني عندما يواجهون مساء اليوم الثلاثاء النادي الكاتالوني على ملعب "بارك دو برانس" في دور 16. والتحدي دائما أكبر إذا تعلق الأمر بفريق برشلونة، الفائز ست مرات بكأس دوري الأبطال آخرها في 2015 (أمام يوفنتوس)، والذي يقود هجومه ثلاثة أمراء يتميزون عن غيرهم بالخفة والمهارة والسرعة والدقة أمام المرمى. أمراء جنوب أمريكيون هم ليونيل ميسي الأرجنتيني، ونيمار البرازيلي، ولويس سواريز من الأوروغواي.

والتحدي أكبر لأن باريس سان جرمان يخوض المواجهة من دون قائده ومدافعه القوي، البرازيلي تياغو سيلفا بداعي الإصابة، ومن دون لاعب الوسط الإيطالي تياغو موتا بسبب الإيقاف. وكان النادي الباريس اقترب من الفوز على نظيره الكاتالوني في 2013 عندما التقيا في ربع النهائي لكن لاعبي المدرب كارلو أنتشيلوتي آنذاك ودعوا المنافسة بعد أن تعادلوا ذهابا على أرضهم 2-2 وفي "كامب نو" إيابا 1-1.

وتجددت المواجهة بين الفريقين في 2015 وكانت الغلبة واضحة لبرشلونة، 1-3 في باريس و2-صفر في "كامب نو".

لويس أنريكي، مدرب برشلونة: "مباراة مهمة جدا"

فما السبيل لفك العقدة وتحقيق الفوز والتأهل لدور الثمانية؟ المدرب الإسباني الجديد لباريس سان جرمان، أوناي إيمري، قال عشية مباراة الذهاب إن المفتاح هو إيمان لاعبيه بقدرتهم على الفوز، مشددا على أنه وفريقه يرغبان في "دخول حلبة الكبار من خلال مواجهة الصعوبات التي وحدها تقود إلى كسب القوة والخبرة"، مشيرا إلى أن برشلونة هي "إحدى هذه الصعوبات التي تقودك إلى القفزة النوعية".

ويعول إيمري على خط هجوم ثري يتقدمهم الأوروغواياني إيدينسون كافاني، إلى جانب الوافد الجديد بطل العالم الألماني جوليان دراكسلر والبرازيلي لوكاس فضلا عن الأرجنتيني أنخل دي ماريا. ولكن المدافع ماكسويل، لاعب برشلونة سابقا، أقر أن "لا أحد يأمل في ملاقاة برشلونة بدوري أبطال أوروبا".

ويلعب مساء الثلاثاء أيضا بنفيكا البرتغالي أمام بوروسيا دورتموند الألماني، فيما يلعب ريال مدريد الأربعاء أمام نابواي على ملعب "سانتياغو برنابيو". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات