السبت 12 شباط , 2017

داعش يدخل حالة استنفار قصوى في صلاح الدين بعد اختفاء الأمير العسكري

كشف مصدر محلي في محافظة صلاح الدين، الأحد، عن دخول تنظيم "داعش" في حالة استنفار قصوى بعد اختفاء ما يسمى بـ"الأمير العسكري" وأربعة من معاونيه في ظروف غامضة.

وقال المصدر في حديث صحفي، إن "تنظيم داعش دخل حالة الاستنفار القصوى في مطيبيجة على الحدود بين المحافظة وديالى بعد اختفاء غامض للامير العسكري للتنظيم واربعة من معاونيه اثناء تجوالهم على بعض المضافات وفق المعلومات الاستخبارية المتوفرة".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "داعش فقد العديد من قياداته في مطيبيجة نتيجة كمائن القوى الأمنية والحشد الشعبي أو الضربات المباشرة من قبل الطائرات المسيرة لحركة المركبات أو الدراجات النارية".

وتعد مطيبيجة من المناطق غير المستقرة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين وتشكل خطرا أمنيا متناميا وفق تأكيدات محلية وأمنية.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات