عاجل
وزارة الصحة اليمنية: الصليب الأحمر أبلغنا بعدم قدرته على الدخول إلى الدريهمي بسبب رفض التحالف السعودي
وزارة الصحة اليمنية: ندعو الصليب الأحمر إلى التدخل من أجل إسعاف الجرحى في الدريهمي
وزارة الصحة اليمنية: قصف جوي وبري على الدريهمي والتحالف السعودي يمنع سيارات الإسعاف من الدخول والخروج
وزارة الصحة اليمنية: عشرات الشهداء والجرحى معظمهم أطفال ونساء بقصف للتحالف السعودي على الدريهمي جنوب الحديدة
السبت 12 شباط , 2017

مركز آدم يدين استخدام العنف ضد المتظاهرين في بغداد

دان مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات، اليوم الاحد، العنف الذي استخدمته الأجهزة الأمنية ضد المتظاهرين في بغداد يوم السبت 11/فبراير-شباط الجاري والذي راح ضحيته عدد من القتلى والجرحى على خلفية التظاهرات التي شهدها العراق للمطالبة بإلغاء التشكيلة الحالية لمفوضية الانتخابات كمقدمة لإصلاح العملية الانتخابية في العراق وإخراجها من دائرة المحاصصة الحزبية.

وجاء في البيان الذي صدر عن المركز وتلقته وكالة النبأ للأخبار، "إن المركز يدين بشدة الإجراءات العنيفة التي استخدمتها الأجهزة الأمنية ضد المتظاهرين باعتبار أن الدستور العراقي النافذ ينص على حق حرية المواطن العراقي بالتظاهر والتعبير عن رأيه بكافة الوسائل السلمية".

وأضاف، "إن تبرير الأجهزة الأمنية لفعلها العنيف بوجود أشخاص مندسين داخل التظاهرة لا يعفيها من المسؤولية القانونية التي توجب عليها توفير الحماية اللازمة للمتظاهرين دون التعرض لهم، وفي حال حدوث أي نوع من أنواع الشغب داخل التظاهرة لا يسوغ لها ذلك استخدام العنف، بل توجد آليات أخرى كان على الأجهزة الأمنية وجوب إتباعها بحق من أثاروا الشغب من المتظاهرين دون غيرهم من المتظاهرين".

واكد على "ضرورة التعاطي مع مطالب المتظاهرين من قبل الجهات ذات العلاقة وعدم تجاهل الأصوات التي تدعو إلى المطالبة بالإصلاح خدمة للصالح العام وللحفاظ على المؤسسات المهمة في العمل الديموقراطي بعيدا عن المحاصصة الحزبية وعن شبهات الفساد المالي والإداري".

وأشار المركز في بيانه الى انه "على الجهات المنظمة للتظاهرات الالتزام بسلميتها وعدم الانجرار خلف المندسين أو الذين يقومون بأعمال التخريب والشغب مستغلين الحق في التظاهر، وإن حق التعبير عن الرأي يجب أن لا يتم بوسائل عنيفة".

وطالب البيان، بـ"فتح تحقيق مهني وعاجل وتحديد المسؤولية وإعلان نتائج التحقيق أمام الرأي العام ومحاسبة المتسببين في هذا الحادث الذي تسبب بإراقة الدماء، والتأكيد على احترام الحريات العامة".

يذكر إن عدد من القتلى والجرحى سقطوا بين صفوف المتظاهرين والأجهزة الأمنية يوم السبت 11/فبراير-شباط في تظاهرة قادها التيار الصدري والتيار المدني في بغداد للمطالبة بإلغاء مفوضية الانتخابات الحالية والتي تم استخدام الرصاص المطاطي والحي والغازات المسيلة للدموع فيها، أعقبتها اتهامات متبادلة بين الأجهزة الأمنية والمتظاهرين حول سبب استخدام العنف.

يذكر ان مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات هو أحد منظمات المجتمع المدني المستقلة غير الربحية مهمته الدفاع عن الحقوق والحريات في مختلف دول العالم، ونشر الوعي والثقافة الحقوقية في المجتمع وتقديم المشورة والدعم القانوني، والتشجيع على استعمال الحقوق والحريات بواسطة الطرق السلمية، ورصد الانتهاكات والخروقات التي يتعرض لها الأشخاص والجماعات، ويدعو الحكومات ذات العلاقة إلى تطبيق معايير حقوق الإنسان في مختلف الاتجاهات.

للتواصل مع المركز:

هـ/7712421188+964

http://ademrights.org

ademrights@gmail.com

انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات