الجمعة 11 شباط , 2017

طالبان تتبنى مقتل 21 عسكريا في هجوم انتحاري بهلمند

أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري بسيارة مفخخة قرب فرع أحد المصارف في مدينة لشكرغاه، مركز ولاية هلمند الأفغانية.

وقال قاري يوسف أحمدي، أحد المتحدثين باسم حركة طالبان، في حسابه على تويتر: "قتل 21 عسكريا من إدارة كابول بينهم عدة ضباط، وأصيب 18 بجروح، بالإضافة إلى تدمير دبابتين وسيارتي رينجر".

وكان انتحاري فجّر سيارة مفخخة يقودها، بعد ظهر اليوم، بالقرب من فروع مصرف (كابول بنك)، وسط تجمع من الجنود والمواطنين الذين جاءوا لاستلام رواتبهم في مدينة لشكركاه مركز ولاية هلمند.

وأكد الناطق باسم حاكم هملند، عمر زواك، لوكالة "رصد المحلية"، "الحصيلة الأولية تشير إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة 15 آخرين".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات