الأربعاء 09 شباط , 2017

الجيش السوري يواصل عملياته ضد داعش في ريف حلب وبادية تدمر

تتابع وحدات من الجيش السوري عملياتها في ريف حلب الشرقي حيث تخوض معارك عنيفة على مدار الساعة مع ارهابيي تنظيم داعش الارهابي.

واحكمت وحدات من الجيش السوري سيطرتها على قرى عرّان – العويشية – تل العويشية الاستراتيجي – حوّارة تادف – المعزولة – بيرة الباب – مزارع البيرة – طومان – دير قاق – الشمّاوية – تلال الشمّاوية الاستراتيجية بعد معارك عنيفة مع ارهابيي داعش.
الى ذلك حطم الجيش أقوى تحصينات داعش في المنطقة فيما فككت وحدات الهندسة مئات العبوات الناسفة والالغام التي زرعها التنظيم الارهابي.
فيما دخل الجيش السوري وحلفاؤه في مرحلة جديدة بعد أن حرروا كافة الطرق المؤدية إلى حقل حيان النفطي واستطاعوا أن يسيطروا على قرية البويضة، وأضحت القوات في مواجهة مباشرة مع مسلحي "داعش" في منطقة البيارات الغربية قرب بادية تدمر الغربية.
وقد وصلت مجموعات كبيرة من الجيش السوري وقوات تابعة له ترافقها دبابات وعربات كبيرة مصفحة إلى أبواب مؤسسة حيان النفطية التي قام "داعش" بتفجيرها قبل تراجعه منها نحو عمق الصحراء.
وتركزت الاشتباكات في تخوم الحقل المشتعل بالنيران نتيجة تفجير المبنى الرئيسي، فيما جرت عمليات مشابهة في محيط مطار "التيفور" العسكري بغية تأمينه نظراً لخطورة المنطقة هناك وتداخلها مع مواقع سيطرة الجماعة الارهابية قرب تدمر.
وتعتمد القوات البرية السورية في المنطقة الصحراوية التي تشهد وجودا كبيرا لمسلحي جماعة "داعش" على المروحيات الروسية المتطورة التي تعمل بشكل مستمر وتلاحق السيارات المفخخة والمتسللين ليلاً ونهاراً وتمهد نحو تقدم عناصر المشاة، كما تقدم معلومات لوجستية تسهل سير العمليات وتراقب سيرها وقد تمكنت خلال الأيام القليلة الماضية من تدمير عدة دبابات كانت في طريقها للمسلحين لتقديم المساندة النارية. انتهى /خ.
اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات