الجمعة 04 شباط , 2017

قضية تلميذ تعرض للضرب في احدى مدارس كربلاء تصل البرلمان

حذرت لجنة التربية النيابية؛ من تفشي ظاهرة العنف المدرسي؛ مبينة انها تتابع حادثة تلميذ في احدى مدارس كربلاء تعرض للضرب على يد احد المعلمين.

وقالت رئيسة لجنة التربية النيابية سعاد جبار الوائلي "انها اجرت اتصالاً بمدير عام تربية كربلاء وطلبت منه اجراء تحقيق في حادثة تعرض تلميذ باحدى مدارس المحافظة للضرب من قبل مديرها.

وأضافت الوائلي في بيان اورده مكتبها الاعلامي وتلقت وكالة النبأ للأخبار نسخة منه، "انه على الرغم من التعليمات المشددة التي اصدرتها وزارة التربية والتي تمنع المعلمين استخدام العقوبة الجسدية بحق الطلبة الا ان هذه الظاهرة وللاسف ماتزل متفشية بكثرة في مدارس العراق".

وأكد البيان "أن بعض المعلمين يعتقدون انهم سيكون بمقدورهم فرض النظام في المدرسة من خلال العنف ولا يدركون خطورة هذا النوع من العقاب وانعكاساته السلبية على التلميذ سواء جسدياْ ونفسياْ".

وبينت الوائلي "ان المعلم في الدول المتقدمة يسأل الطالب فيما لو تعرض للضرب من قبل احد والدية ويبادر لابلاغ الجهات الامنية فيما لو علم بتعرض الطالب لاي نوع من انواع العنف سواء داخل المنزل او خارجه في حين اننا نسمع وللاسف بين الحين والاخر عن معلمين في العديد من المدن العراقية يلجأون الى استخدام العنف بحق طلبتهم".

وتابعت الوائلي "أن تلميذاً في احدى مدارس محافظة كربلاء تعرض للضرب من قبل مدير المدرسة ماتسبب له في ضرر بصيوان الاذن"، مضيفه "بادرت على الفور بالاتصال بمدير عام تربية محافظة كربلاء للوقوف على ملابسات هذه الحالة واخبرني بانه قام بتشكيل لجنة تحقيقية عالية المستوى للتحقيق مع مدير المدرسة وطلبت منه ان يذهب بنفسه الى تلك المدرسة للاشراف على سير التحقيق ووعدني بان سيذهب ويتابع القضية بنفسه". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات