عاجل
انباء عن عودة المخطوفين الكربلائيين الى عوائلهم
الخميس 03 شباط , 2017

السفارة الكويتية تنفي منع مواطني خمس دول بينها العراق من الدخول للكويت

نفت السفارة الكويتية في العاصمة بغداد صدور قرار من بلادها بمنع دخول رعايا 5 دول اسلامية بينها العراق الى الكويت.

وذكر بيان صادر عن السفارة، "بالاشارة لما نشر في بعض وسائل الاعلام من اخبار مغلوطة بخصوص منع رعايا (5) دول اسلامية من الدخول الى دولة الكويت ومن بينها رعايا جمهورية العراق الشقيق، تود السفارة التاكيد على عدم صحة هذه الاخبار".

وأضاف البيان "لم يصدر عن دولة الكويت أية قرارات تتعلق بحظر أو منع دخول رعايا الدول المشار لها في تلك الاخبار ومن بينهم رعايا جمهورية العراق الشقيق".

وأشار البيان الى انه "وفي الوقت الذي تنفي فيه السفارة تلك الأخبار، تشير الى أن هناك جالية كبيرة من تلك الجنسيات تعيش في دولة الكويت مع عائلاتها، في أمن وأمان وتتمتع بكامل حقوقها ويتردد ذووهم الى دولة الكويت لزياراتهم بصورة مستمرة دون أن يكون هناك مايمنع، بعد حصولهم على تأشيرات الدخول اللازمة".

وكانت بعض وسائل الاعلام قالت اليوم ان الكويت أتخذت قرارا بمنع دخول رعايا خمس دول هي العراق، سورية، إيران، أفغانستان وباكستان، على غرار قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

يشار الى ان ترامب أصدر الجمعة الماضية، أمراً تنفيذياً يمنع دخول المهاجرين إلى الولايات المتحدة لمدة أربعة أشهر ومنع أيضا دخول مواطنين من العراق وست دول عربية وإسلامية أخرى هي ليبيا وسوريا واليمن والسودان والصومال وإيران لمدة 90 يوماً.

وصوت مجلس النواب العراقي الأثنين الماضي بالموافقة على توصية للحكومة في التعامل بالمثل كرد على الحظر الامريكي.

كما أعربت وزارة الخارجية العراقية عن "أسفها لهذا القرار الخاطئ" مطالبة الادارة الامريكية الجديدة بمراجعته.

فيما عد رئيس الوزراء حيدر العبادي، قرار الحظر الأمريكي بـ"الاساءة" للعراق والعراقيين" داعيا الى "اعادة النظر به لما يربط البلدين من علاقات وشراكة".

وقال رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، أن قرار ترامب "شكل صدمة لنا" ودعا الادارة الامريكية الى مراجعة قرارها".

وأوضح السفير الامريكي في بغداد، دوغلاس سيليمان، ان "الدبلوماسيين والسياسيين والتجار ورجال الاعمال العراقيين غير مشمولين بقرار المنع وبامكانهم السفر إلى الولايات المتحدة".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات