الثلاثاء 01 شباط , 2017

وسائل إعلام: احتجاز رهائن بينهم أطباء في مستشفى بإسطنبول

هدد رجل أمن تركي بالانتحار في أحد مراكز الطب النفسي. وحسب وسائل إعلام تركية، فإن الشرطي كان قد تلقى علاجا في وقت سابق في هذا المشفى.

وبحسب قناة "خبر تورك" فإن الحادث وقع في عيادة تابعة لمجمع طبي، اليوم الأربعاء.

وأضاف المصدر ذاته أن الشرطة تسعى لإقناعه حتى لا يقدم على الانتحار.

وكانت وسائل إعلام قد ذكرت في وقت سابق أن الشرطي أقدم على احتجاز رهائن في إحدى غرف المركز.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن مصدر أمني تركي قوله إن "عدد الرهائن غير معروف، والشرطة تحاصر المركز النفسي وتستعد للدخول". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات