الأثنين 24 كانون الثاني , 2017

البصرة محطة لنقل المخدرات من دول اسيا الى الخليج

انتشرت ظاهرة ترويج وتعاطي وادمان المخدرات في بغداد وعموم محافظات البلاد الاخرى، ما شكل خطراً كبيراً على بنية المجتمع العراقي.

تعتبر محافظة البصرة محطة لنقل المخدرات من دول اسيا الى الخليج والعكس، بحسب خبراء، فيما اعلنت وزارة الداخلية عن اعتقال 500 متهما بتاجرة وتعاطي المواد المخدرة فيها.

دور البرلمان من المخدرات

اكدت لجنة الصحة والبيئة البرلمانية انتشار المواد المخدرة في الاسواق المحلية مما يشكل خطرا على صحة المواطنين والشباب بصورة خاصة.

وقال نائب رئيس اللجنة فارس بريفكاني لـوكالة النبأ للأخبار، ان "المحافظات العراقية تشكو من انتشار الحبوب المخدرة بسبب ضعف الرقابة على دخول مثل هذه المواد في النقاط الحدودية والمطارات، فضلا عن تردي الوضع الأمني وارتفاع البطالة"، مؤكدا ان "تعاطي والمتاجرة بالمخدرات لا تقل خطرا عن تنظيم داعش الارهابي".

واضاف ان "هناك انتشارا ملحوظا للمواد المخدرة في الاسواق المحلية مما يجعلها تمثل خطراً كبيراً على صحة المواطنين والشباب بشكل خاص".

لافتا الى ان "لجنة الصحة والبيئة البرلمانية تتابع هذا الامر مع دوائر والمؤسسات المعنية في وزارتي الصحة والداخلية".

واشار بريفكاني الى ان "لجنته ستستضيف في الايام القادمة وزيرة الصحة عديلة حمود ومكتب المفتش العام بالوزارة لاحتواء هذا الامر بالتعاون مع الجهات المختصة ووزارة الداخلية".

من جهته قال عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية عبد العزيز حسن لـمراسل وكالة النبأ للأخبار، ان "مجلس النواب صوت في الفصل التشريعي الاول على مشروع قانون المخدرات والمؤثرات العقلية بعد انتشار ظاهرة تعاطي المخدرات في الاونة الاخيرة في الاوساط الشبابية وتاثيرها على المجتمع العراقي".

وبين حسن ان "العقوبات الموجودة في هذا القانون رادعه على كل من يتعاطى اويستخدم او يحاول زرع او استيراد الحبوب المخدرة وتوزعها على الشباب".

مشيرا الى ان "العقوبات تتراوح بالحبس من سنة الى مؤبد قد يصل الامر الى الاعدام حسب التهمة الموجهة للمتهم".

مجالس المحافظات

بدوره كشف مجلس محافظة البصرة عن استخدام المحافظة كمحطة لنقل المواد المخدرة من دول اسيا الى الخليج او العكس.

عضو مجلس المحافظة نشأت المنصوري اوضح من خلال حديثه لـوكالة النبأ اللأخبار، ان "ضعفاء النفوس استخدموا محافظة البصرة كـمحطة لنقل المواد المخدرة من دول اسيا الى الخليج بسبب التؤتر الامني في البلاد".

وبين المنصوري ان "محافظة البصرة اصبحت سوقا للمتاجرة بالمواد المخدرة وبيعها من دولة الى اخرى حسب نوعية المواد المصدرة والمتسوردة من دول اسيا والخليج". لافتاً الى ان "تجار المخدرات يستغلون بعض ضعفاء النفوس بالمنافذ الحدودية نقل بضاعتهم من المواد المخدرة".

واشار المنصوري الى ان "القوات الامنية اعتقلت العشرات من التجار ومتعاطي المخدرات في مناطق محافظة البصرة"، مؤكدا ان "تجار المواد المخدرة يستخدمون كل المنافذ الحدودية من بر وجو وبحر لنقل المخدرات".

وزارة الداخلية

على صعيد ذي صله اعلنت وزارة الداخلية اعتقال 500 متهما بمتاجرة وتعاطي المخدرات في بغداد وعدد من المحافظات العراقية.

مصدر في وزارة الداخلية بين لـوكالة النبأ للأخبار، ان "القوات الامنية وجهاز مكافحة المخدرات اعتقل ما يقارب 500 متهما بمتاجرة وتعاطي المواد المخدرة في بغداد وعدد من المحافظات العراقية".

مؤكداً ان "هؤلاء اعتقلوا بالجرم المشهود وبحوزتهم الكثير من المواد والحبوب المخدرة".

وتابع المصدر الذي رافض الكشف عن هويته لحساسية منصبه، ان "جهاز مكافحة المخدرات ووفق الجهد الاستخباري اعتقلوا في العام الماضي اكبر تجار للمخدرات في محافظتي البصرة وذي قار".

وكان مجلس النواب العراقي صوت في جلسته الاعتيادي في الاول من تشرين الثاني 2016، على مشروع قانون المخدرات والمؤثرات العقلية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات