الأحد 23 كانون الثاني , 2017

عضو بمجلس نينوى يكشف عن هروب العشرات من قادة داعش باتجاه سوريا

كشف عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار، الاثنين، عن هروب العشرات من قادة تنظيم "داعش" من مدينة الموصل باتجاه الأراضي السورية، وفيما أشار إلى اكتمال عمليات تحرير الساحل الأيسر من المدينة، توقع أن تكون عمليات تحرير الساحل الأيمن "أسهل وأسرع" من الأيسر.

وقال العبار في حديث صحفي، إن "معلومات استخبارية وصلتنا تفيد بأن العشرات من المركبات التابعة لقادة تنظيم داعش وعوائلهم شوهدت، مساء اليوم، تنسحب من الجهة الغربية للساحل الأيمن والتي تتصل بمنطقة الجزيرة ومنها إلى الأراضي السورية"، مبيناً أن "عمليات تحرير الساحل الأيسر اكتملت، وأبطال قواتنا المسلحة بجميع صنوفها سطروا أروع الملاحم".

وأضاف العبار، أن "الساحل الايمن يصل عدد الأحياء فيه إلى 30 حياً وعدد السكان المتواجدين هناك نحو 600 ألف مدني، وأن الساحل الأيمن مطوق من جميع الجهات الا الجهة الغربية والتي تتصل بمنطقة الجزيرة الصحراوية ومنها للأراضي السورية وهو ما بات يعتمده داعش للهروب تجاه سوريا".

وتوقع عضو مجلس نينوى، أن "تكون عمليات تحرير الساحل الأيمن من مدينة الموصل أسهل وأسرع من الساحل الأيسر لأن تنظيم داعش دفع بجميع قدراته وخبراته العسكرية وانتحارييه في عمليات الساحل الأيسر".

وكانت قيادة "عمليات قادمون يا نينوى" أعلنت، اليوم الاثنين (23 كانون الثاني 2017)، عن اقتحام منطقة الرشيدية آخر معاقل "الإرهاب" في الساحل الأيسر من الموصل.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات